رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

محكوم بالإعدام بقطر.. ما قصة التونسي الأندلسي؟


الشاب التونسي فخري الأندلسي

نظم حقوقيون ونشطاء تونسيون، اليوم الخميس، تجمعا أمام مبنى وزارة الخارجية بالعاصمة للمطالبة بتدخل السلطات قصد توقيف حكم الإعدام في حق شاب تونسي، وفق ما أكدته وسائل إعلام محلية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المشاركين في هذه التظاهرة طالبوا بإعادة فتح تحقيق في قضية الشاب فخري الأندلسي، المتحدر من منطقة القيروان، والذي صدر في حقه حكم استئنافي يقضي بإعدامه رميا بالرصاص، بعدما اتهمته السلطات القطرية بـ"التورط في جريمة قتل مواطن أجنبي بهذا البلد".

وكانت والدة هذا الشاب قد تقدمت، مؤخرا، بنداء إلى الرئيس التونسي قيس سعيّد من أجل "إنقاذ ابنها الوحيد".

وسافر فخري الأندلسي، وهو من مواليد سنة 1991، إلى قطر في سنة 2016 بهدف الحصول على منصب عمل، قبل أن يتم القبض عليه نهاية سنة 2017.

وأشارت مصادر أخرى إلى أن الأندلسي متهم بـ"الانتماء إلى جماعة تكفيرية"، مؤكدة أنه "خطط لقتل جندي صومالي كان بصدد حراسة مدرسة تابعة للجيش القطري".

وتحظى قضية هذا الشاب التونسي بمتابعة من قبل الصحافة التونسية، وأيضا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، إذ سبق لبعض النشطاء أن أطلقوا حملة من أجل لفت أنظار الحقوقيين إلى قضيته.

المصدر: وسائل إعلام محلية - أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG