رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ليبيا.. مواجهات مسلحة عنيفة ضواحي طرابلس


أحد مقاتلي القوات التابعة لحكومة الوفاق خلال اشتباكات سابقة جنوب طرابلس - أرشيف

تجددت في الساعات الأولى من صباح السبت المواجهات المسلحة العنيفة في الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية طرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية وقوات الجيش الوطني الذي يقوده خليفة حفتر.

وأكد سكان في ضواحي العاصمة لقناة "الحرة" أنه في الساعات الأولى من صباح السبت سمعت أصوات المدفعية في مناطق متفرقة في طرابلس، .

وكان الجيش الوطني الليبي قد أعلن الجمعة أن مينائي مدينتي الخمس ومصراتة يقعان ضمن نطاق العمليات العسكرية، وطالب بوقف العمل فيهما، محذرا من إمكانية استهدافهما.

وقالت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش إن "القوات المسلحة تتقدم في محور بوسليم وسيطرت على مواقع جديدة اليوم الجمعة".

وأضافت شعبة الإعلام الحربي في بيان على صفحتها الرسمية في فيسبوك أن "القوات المسلحة العربية الليبية قامت بأسر عدد من أفراد قوات حكومة الوفاق وقامت بالسيطرة على عدد من الآليات".

وقال خالد المحجوب آمر إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي إن "قوات الجيش تمكنت من التقدم إلى محمية الهيشة التي تبعد 118 كيلومترا جنوب مدينة مصراتة".

في المقابل، قال عبد المالك المدني الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية إن "مدفعية قوات الحكومة تمكنت أمس الجمعة من تدمير دبابة وعدد من الآليات المسلحة وقتل من فيها، كما استهدفت بشكل مباشر تجمعات للمرتزقة المساندين لقوات حفتر في محاور الخلاطات وصلاح الدين ووادي الربيع جنوب طرابلس".

وأعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية دفع تعزيزات من قوات المنطقة العسكرية الوسطى إلى المواقع المكلفة بها جنوب العاصمة طرابلس وفقاً لتعليمات قيادة العملية.

من جهته، قال محمد قنونو الناطق الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية إن سلاح المدفعية التابع للحكومة "استهدف (أمس) 3 تمركزات لمرتزقة تابعين لخليفة حفتر في محور صلاح الدين".

وأضاف في إيجاز صحافي نشرته قوات حكومة الوفاق أمس الجمعة إن "قوات حفتر حاولت التسلل في محور الرملة – السواني، حيث تقدمت بمجموعة مشاة ومدرعة تايغر إماراتية ودبابة، إلا أن قوات الحكومة تصدت للهجوم وأصابت سرية الهاون التابعة للوفاق المشاة المتسللين الذين فروا من المنطقة".

  • المصدر: مراسل قناة الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG