رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وزيرة: 'ينّاير' بالجزائر يتزامن مع التحول لجمهورية جديدة


جزائريون أمازيع يحتفلون بينّاير، رأس السنة الأمازيغية - أرشيف

قالت وزير الثقافة الجزائرية، مليكة بن دودة، إن الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية هذا العام تأخذ "معنى خاصا، على ضوء ما تعيشه الجزائر من تحول نحو الجمهورية الجديدة".

وقالت الوزيرة خلال إشرافها على الاحتفالات الوطنية بيناير في مدينة تيبازة غرب العاصمة، إن "العمل على التنوع الثقافي بالجزائر، ضروري جدا لخلق قطيعة تتوافق والجزائر الجديدة".

وجرت الاحتفالات الرسمية بعيد يناير أمس الجمعة، بحضور الأمين العام للمحافظة السامية للغة الأمازيغية الهاشمي عصاد.

واعتبر الباحث في علم الاجتماع محمد سريج، أن ترسيم العيد الوطني لرأس السنة الأمازيغية "خطوة عملية ستزيد من تلاحم الجزائريين فيما بينهم".

وقال سريج الذي يشارك في الاحتفالات الرسمية بتيبازة، خلال حديثه لـ"أصوات مغاربية"، إن الباحثين الجزائريين في التراث الأمازيغي، يعملون على "توثيق الموروث الأمازيغي للجزائريين وشمال أفريقيا".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG