رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حزب قلب تونس يدعو إلى تشكيل 'حكومة إنقاذ وطني'


رئيس حزب 'قلب تونس' نبيل القروي

دعا حزب قلب تونس إلى "تكوين حكومة إنقاذ وطني تستجيب لانتظارات التّونسيين دون إقصاء، تُغلّب المصلحة الوطنيّة وتعتمد برنامجا محدّدا ينهض بالاقتصاد الوطني لمحاربة الفقر والتهميش الفئوي والجهوي ويحقّق العدالة الاجتماعيّة".

وأبرز الحزب، في بيان له، أن دعوته هذه تأتي في إطار المبادرة السياسية التي تم الإعلان عنها إثر انتهاء الجلسة العامة الجمعة الماضي، والتي لم يمنح النواب خلالها الثقة لحكومة الحبيب الجملي المقترحة، مؤكدا "انفتاحه على كلّ الأطراف المعنيّة بالمشاورات الدّستوريّة للتباحث وربح الوقت والإسراع في تشكيل الحكومة".

كما أعرب الحزب عن "ثقته التّامة في رئيس الجمهوريّة قيس سعيد لإنجاح المحطّة القادمة، وتكليف الشخصيّة الأقدر من أجل تشكيل الحكومة المرتقبة في الآجال الدستوريّة المحدّدة".

وكان رئيس حزب قلب تونس، نبيل القروي، قال مساء الجمعة إن حزبه، الممثل في البرلمان بـ38 نائبا، سيبادر بتقديم مبادرة وطنية تجمع الأحزاب والكتل البرلمانية الممثلة بأكثر من 90 نائب بالبرلمان، وسيتم التشاور مع رئيس الجمهورية من أجل تشكيل الحكومة.

وصادق مجلس النواب التونسي بأغلبية على عدم منح الثقة للحكومة المقترحة من قبل رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، وذلك بتصويت 134 نائبا ضد إجازة هذه الحكومة، مقابل تصويت 72 نائبا فقط لفائدتها، في حين احتفظ 3 نواب بأصواتهم.

ومن المنتظر، حسب الفصل 89 من الدستور، أن يقوم الرئيس التونسي، في أجل عشرة أيام، بإجراء مشاورات مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر من أجل تكوين حكومة في أجل أقصاه شهر.

يذكر أن حركة النهضة، الممثلة بـ54 نائبا في البرلمان، دعت أمس السبت إلى تكوين "حكومة وحدة وطنية توافقية على أرضية اجتماعية في مسار الثورة"، معربة عن استعدادها "للتفاعل الإيجابي مع كل شخصية وطنيّة تتوفر فيها شروط النجاح وتعكس تطلعات التونسيين وتجمع حولها حزاما سياسيا قويا".

المصدر: وكالة الأنباء التونسية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG