رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مقري: تطورات الوضع في ليبيا بمثابة مؤامرة على الجزائر


رئيس حركة "حمس"، عبد الرزاق مقري

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، أمس السبت بالجزائر العاصمة، إن تطورات الوضع في ليبيا بمثابة "مؤامرة على الجزائر ومحاولة لضرب استقرارها"، مؤكدا "موقف الجزائر المؤيد للحل السلمي والتفاوضي في هذا البلد الجار".

وفي جانب آخر، أكد رئيس الحركة المعروفة اختصارا باسم "حمس" أن حزبه سيعمل بكل "جدية" و"فاعلية" لتقديم الاقتراحات في الإصلاحات المطروحة للنقاش وفي مقدمتها تعديل الدستور.

ودعا مقري، في ندوة صحافية، إلى ضرورة إرساء في الدستور القادم "نظام سياسي واضح المعالم".

وقال إنه "من أجل إعطاء قيمة للانتخابات التشريعية، من الضروري أن تنبثق الحكومة من الأغلبية البرلمانية".

وأضاف "إذا توافق الجزائريون على نظام شبه برلماني أو شبه رئاسي فحركة مجتمع السلم لا تعارض ذلك"، مؤكدا أن "الحكومة لا بد أن تمثل الأغلبية التي صادق عليها الشعب".

كما دعا المسؤول الحزبين نفسه إلى "ضرورة محاربة التزوير وتمكين وسائل الإعلام وجمعيات المجتمع المدني من ممارسة دورها بكل حرية واستقلالية بعيدا عن أي ضغوطات".

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG