رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

المغرب.. حزب يساري يرفض لقاء لجنة 'النموذج التنموي'!


الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي مصطفى البراهمة (وسط الصورة) في مظاهرة سابقة بالرباط

رفض حزب النهج الديمقراطي (يسار) لقاء لجنة إعداد النموذج التنموي الجديد، التي عينها الملك محمد السادس قبل أسابيع، وذلك بداعي "غياب شروط المصداقية".

الحزب اليساري المعارض، أعلن في بيان عدم الاستجابة لدعوة اللجنة التي تجري حاليا لقاءات مع مختلف الأحزاب السياسية بهدف تقديم مقترحاتها بشأن تطوير النموذج التنموي الجديد، الذي دعا إليه الملك محمد السادس.

ويعارض الحزب، الذي يقوده مصطفى البراهمة، صياغة نموذج تنموي من طرف اللجنة الحالية، المعين أعضاؤها من طرف الملك، معتبرا أن القيام بهذا الدور "يجب أن يكون من طرف هيأة مستقلة تمثل الإرادة الشعبية وأن يواكبه نقاش عمومي واسع"، بحسب البيان.

واعتبر الحزب، أن مشاركته في النقاش حول موضوع التنمية "رهين بالأساس بضرورة حدوث انفراج سياسي وحقوقي، بما يحقق عددا من الشروط الضرورية" وفق تعبيره.

وقال البلاغ الصادر الأحد، إن "النقاش حول موضوع استراتيجي من هذا الحجم، يتطلب كشرط أولي أن تسبقه إجراءات أساسية تؤشر على رغبة الدولة في احترام الحريات والحقوق وفتح صفحة جديد من المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

ومن الشروط التي اعتبرها الحزب اليساري لإعداد نموذج تنموي بالبلاد، إطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووقف المتابعات في حق النشطاء الحقوقيين، فضلا عن عودة العمال المطرودين لأسباب نقابية إلى عملهم، إلى جانب فتح فضاء الإعلام العمومي والخصوصي أمام مختلف الجهات المعارضة.

وكان حزب مغربي آخر هو الحزب المغربي اليبرالي قد عبر عن الموقف ذاته من اللجنة المكلف بإعداد النموذج التنموي الجديد، مبررا رفض دعوتها له لتقديم رؤيته بكونها "لا تمثل الشعب المغربي".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG