رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

عقيلة صالح يطلب دعم البرلمان العربي لمواجهة 'الغزو التركي'


رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح

طالب رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح الأربعاء، البرلمان العربي بسحب الاعتراف من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، معتبرا أنه "انتهك الاتفاق السياسي المبرم في الصخيرات بالمغرب" والذي يدعم جهود الشعب الليبي في مكافحة الإرهاب.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام جلسة البرلمان العربي التي انطلقت الأربعاء في القاهرة، بحضور وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود.

وأكد صالح أن "مجلس النواب هو الجسم الشرعي في ليبيا"، مشددا على أن "أي اتفاق يتم توقيعه بدون موافقة مجلس النواب باطل ولا أثر له".

ولا يعترف المشير خليفة حفتر والحكومة المنبثقة من البرلمان المنتخب في 2014 ويتخذ من شرق البلاد مقرا بشرعية حكومة فايز السراج التي تشكلت بموجب اتفاق الصخيرات (المغرب) بإشراف الأمم المتحدة في ديسمبر 2015.

وحث عقيلة صالح البرلمان العربي على اعتبار ما قام به المجلس الرئاسي من "خروقات للاتفاق السياسي والإعلان الدستوري مساساً بسيادة ليبيا ووحدتها وسلامتها وسلامة الدول المجاورة وهو ما يستوجب سحب الاعتراف به".

وقال عقيلة صالح إن "الاتفاق لم يتم تضمينه في الإعلان الدستوري، وحكومة الوفاق لم تنل ثقة مجلس النواب ولم تؤد اليمين الدستورية، كما أن الاتفاق ينص على مكافحة الأعمال الإرهابية وهو ما لم يحدث".

كما طالب بأن يدعم البرلمان العربي "حق الليبيين وجيشهم الوطني في مكافحة الإرهاب، والتصدي للغزو التركي".

وقد أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في 5 ديسمبر بدء نشر جنود أتراك في ليبيا، استناداً إلى الضوء الأخضر الذي منحه البرلمان التركي قبل ذلك أيام.

وأجاز النواب الأتراك لأردوغان إرسال جنود إلى ليبيا دعما لحكومة الوفاق الوطني ومقرها في طرابلس، في مواجهة قوات المشير خليفة حفتر.

المصدر: أ ف ب

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG