رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حفتر والسراج يعلنان المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا


فايز السراج وخليفة حفتر - أرشيف

أكدت وسائل إعلام ليبية الخميس، مشاركة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في مؤتمر برلين بشأن تسوية الأزمة الليبية.

وبحث السراج مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الذي يزور طرابلس وبنغازي مستجدات الملف الليبي في مؤتمر برلين.

وأعلن الجنرال خليفة حفتر أثناء مقابلة وزير الخارجية الألماني موافقته على المشاركة في مؤتمر برلين المزمع عقده يوم الأحد المقبل.

وأعلنت ألمانيا دعوة الولايات المتحدة وإيطاليا وفرنسا والصين وروسيا وتركيا والإمارات ومصر والجزائر والكونغو إلى مؤتمر برلين.

حراك دولي

ويرى الأكاديمي إسماعيل المحيشي، أن "محطة موسكو كانت مرحلة مهمة لوقف إطلاق النار في ليبيا بعد حراك تركي روسي، لكنها لم تكتمل إلى الآن مما يهدد نجاح مؤتمر برلين".

ويضيف المحيشي لـ"أصوات مغاربية"، أن الدول الكبرى قد تكون على موعد مع "فشل ذريع مجددا إذا رفض حفتر والدول الداعمة له إيقاف الحرب والسير في طريق الحل السياسي في ليبيا".

ويوضح المحيشي أن "فشل الاتحاد الأوروبي في تحقيق سياسة موحدة تجاه ليبيا، خصوصا بعد التخبط الإيطالي الفرنسي بدعم حفتر على حساب الحكومة الشرعية، تسبب في تعميق الخلاف بين الأطراف الليبية رغم أن الشريك الاقتصادي الأول لليبيا هي أوروبا".

نجاح 'مرهون'

من جانبه يرى المحلل السياسي جمال الورفلي، أن نجاح اجتماع برلين "رهين بالتوافقات الدولية وتأثيرها على الأطراف الليبية المعارضة للحلول السياسية".

ويتابع الورفلي لـ"أصوات مغاربية"، "أعتقد أن حفتر لن يتراجع بقواته إلى المنطقة الشرقية لتحقيق السلام وينخرط في العملية السياسية بعد أن رفضها سابقا".

ويصرح الورفلي بأن التدخلات السلبية في الأزمة الليبية و"دعمها للانتهاكات والجرائم ورطت العديد من القوى الإقليمية والدولية مما سبب انقساما في مجلس الأمن الدولي".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG