رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قبل مؤتمر برلين.. تحركات دبلوماسية لحفتر والسراج


حفتر والسراج

وصل المشير خليفة حفتر إلى العاصمة اليونانية أثينا لإجراء محادثات تسبق مؤتمر السلام حول ليبيا الذي تستضيفه برلين الأحد، وفق ما أفاد به مصدر قريب من المفاوضات الخميس.

وقال مصدر لوكالة الأنباء الفرنسية إن حفتر وصل إلى أثينا، فيما ذكرت وسائل إعلام يونانية أنه سيجري الجمعة محادثات مع رئيس الوزراء اليوناني ووزير الخارجية.

ولم تدع اليونان للمشاركة في مؤتمر برلين، وهي ترفض الاتفاقات التي وقعتها حكومة الوفاق الليبية برئاسة فائز السراج في 27 نوفمبر مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي تتيح لأنقرة المطالبة بحقوق في مناطق واسعة من شرق البحر المتوسط.

وفي بيان صدر قبل أسبوع، أكدت قبرص ومصر وفرنسا واليونان أن هذه الاتفاقات "باطلة".

كذلك، سعت أثينا إلى تعزيز علاقاتها مع حفتر، وقد التقاه وزير الخارجية اليوناني الشهر الفائت في بنغازي.

وحذر رئيس الوزراء اليوناني الخميس من أن اليونان سترفض داخل الاتحاد الأوروبي أي اتفاق سلام في ليبيا إذا لم تلغ الاتفاقات بين أنقرة وحكومة طرابلس.

من جهته، أجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج مساء الخميس، مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، تناولت "مستجدات الوضع في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين".

وبحسب المكتب الإعلامي للحكومة، أكد الوزير البريطاني خلال المكالمة على "التزام بلاده بالعمل على إنهاء الحرب، وإيقاف التدخل الأجنبي السلبي في ليبيا"، كما شدد على "أهمية مؤتمر برلين وما يهدف إليه من تحقيق توافق دولي حول إنهاء الأزمة".

من جانبه، عبر السراج عن "تقديره للموقف البريطاني تجاه الأزمة الليبية"، وشرح تطورات الوضع الراهن و"التداعيات الخطيرة" لما وصفه بالعدوان على طرابلس، مبديا أمله في "أن يخرج مؤتمر برلين بنتائج إيجابية على طريق إعادة الاستقرار وبناء الدولة المدنية".

المصدر: وكالات ومراسل الحرة في ليبيا

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG