رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

اعتقال نصاب تركي يتاجر بـ'زواج مغربيات'


تداولت العديد من وسائل الإعلام المحلية في المغرب وتركيا، خبر اعتقال تركي بسبب نصبه على العديد من مواطني بلده الذين حصل منهم على مبالغ مالية مقابل وعود بالزواج من مغربيات.

وبحسب ما تناقلته مواقع إعلامية فقد قامت الشرطة التركية، أول أمس الخميس، بإلقاء القبض على شخص يدعى "مصطفى.ش" وذلك أثناء البث المباشر لأحد البرامج التلفزيونية والذي كشف عن تعرض العديد من الرجال الأتراك للنصب بسبب وعود مزيفة بالزواج من مغربيات وسوريات.

وتداولت العديد من المواقع التركية، مقاطع من حلقة أول أمس الخميس لأحد البرامج التلفزيونية، والتي حضر فيها عدد من الرجال من مناطق تركية مختلفة، والذين أكدوا تقديم مبالغ مالية مهمة لشخص يفترض أنه وسيط، مقابل الزواج من مغربيات وسوريات، ليكتشفوا لاحقا أنهم وقعوا ضحية عملية نصب.

وقد كان من بين من حضروا إلى البرنامج شخص يدعى "مصطفى.ش" والذي يفترض أنه الشخص الذي قام بعمليات النصب تلك، حيث قامت الشرطة بإلقاء القبض عليه أثناء البث.

مجموعة من وسائل الإعلام المغربية بدورها تناقلت هذه القصة، حيث أورد موقع "lesiteinfos" أن أحد ضحايا هذه العصابة أكد خلال البرنامج أن المسمى "مصطفى"، "جاءه بفتاة من المغرب اسمها شيماء، بدعوى أنها ترغب بالزواج منه، وبعد مدة طلب منه أن يدفع له ما قال إنه التأمين، حيث وصل المبلغ إلى ما يفوق 24 ألف ليرة تركية" ولكن الزيجة لم تتم لأن العروس المفترضة هربت.

موقع "le360" من جانبه، ذكر أن المعني بالأمر "اعترف بأنه بدأ هذه العمليات الاحتيالية قبل 3 سنوات" مشيرا إلى أن الشرطة ألقت القبض عليه قبل مغادرة الأستوديو، بعدما اعتبرت أن البث المباشر للقناة التلفزية بمثابة بلاغ موجه إليها.

الخبر أثار موجة من ردود الفعل بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، وقد تداول كثيرون الخبر بنبرة تهكمية، على أساس أن المغربيات هن من كن يدفعن مقابلا ماديا للزواج من أتراك، وهو ما أثار استياء مدونين آخرين انتقدوا ما وصفوها بـ"حملة تهكم وتشويه للمرأة المغربية وقلب للحقائق" مشيرين إلى أن الشخص الذي اعتقل "كان يستغل صور مغربيات" للنصب على أتراك.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG