رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أميركا تساعد الحرفيين المغاربة لرفع صادراتهم


صناعة تقليدية مغربية

كشفت السفارة الأميركية في الرباط، عن إصدار دليل يهدف إلى إرشاد الحرفيين المغاربة نحو سبل الرفع من صادرات منتوجاتهم نحو الولايات المتحدة.

وذكرت السفارة الأميركية في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، أن إنتاج هذا الدليل تم بالشراكة مع دار الصانع، وبرنامج تطوير القانون التجاري التابع لوزارة التجارة الأمريكية.

وأضافت أن الهدف منه هو "مساعدة الحرفيين، وخاصة الصانعات القرويات، في الاستفادة الكاملة من اتفاقية التبادل الحر بين الولايات المتحدة والمغرب".

ويشير المصدر في السياق إلى أن قطاع الصناعة التقليدية "يوظف 20% من القوة العاملة في المغرب، ويشجع نمو المقاولات الصغيرة والمتوسطة، كما يشجع التنمية الإقليمية في قطاع يمثل حاليا 7% من إجمالي الناتج المحلي المغربي".

وفي منشور آخر دعت السفارة المهتمين بتصدير منتوجاتهم اليدوية نحو الولايات المتحدة الأميركية، إلى القيام بتنزيل الدليل الإرشادي الذي وفرته على موقعها، ابتداء من أول أمس الخميس.

وفي السياق نفسه، نقلت السفارة تصريحا لماريان غيرين ماكمانوس، وهي مدربة ومحامية متخصصة في القانون التجاري، قالت فيه "بدأنا منذ ثلاث سنوات تقديم برامج الدعم التقني لحرفيي الصناعة التقليدية المغاربة بهدف مساعدتهم على الرفع من صادرات منتوجاتهم اليدوية إلى الولايات المتحدة الأميركية وذلك عبر الاستفادة من اتفاقية التبادل الحر".

وأضافت المتحدثة أن الدليل الذي تم إصداره حديثا "يقدم نصائح وتوجيهات عملية لتحضير الصناع التقليديين المغاربة لولوج السوق الأميركية والرفع من حجم صادراتهم نحوها".

وتشير ماكمانوس، في هذا الإطار، إلى أن "معطيات وزارة التجارة الأميركية تفيد أن صادرات الصناعة التقليدية المغربية تضاعفت بثلاث مرات وذلك خلال السنتين الفارطتين فقط".

وبموازاة إصدار الدليل المذكور، تم، أول أمس الخميس، تنظيم ورشة تدريب في مجال المعارض التجارية والتصدير لفائدة الحرفيين أشرفت عليها ماكمانوس التي أكدت أن الهدف من تلك الورشة هو "تبسيط عملية التصدير للمشاركين ومرافقتهم عبر جميع مراحل تلك العملية".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG