رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر تستضيف اجتماعاً لوزراء خارجية دول 'جوار ليبيا'


علما الجزائر وليبيا

تستقبل الجزائر اجتماعاً لوزراء خارجية "دول الجوار الليبي" غدا الخميس، في إطار الجهود الدولية للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية، بحسب بيان للخارجية الجزائرية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن وزارة الخارجية الجزائرية، أن الاجتماع الوزاري تشارك فيه إلى جانب ليبيا كل من تونس ومصر والسودان وتشاد والنيجر، وكذا وزير الخارجية المالي، "نظرا لتداعيات الأزمة الليبية على هذا البلد الجار".

وأشار المصدر ذاته، إلى أن اللقاء يأتي في إطار "الجهود التي تبذلها الجزائر لدعم التنسيق والتشاور بين بلدان الجوار الليبي والفاعلين الدوليين، من أجل مرافقة الليبيين للدفع بمسار التسوية السياسية للأزمة (...) لتمكين هذا البلد الشقيق من تجاوز الظرف العصيب الذي يعيشه، وبناء دولة مؤسسات يعمها الأمن والاستقرار".

إلى ذلك توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأربعاء إلى الجزائر من أجل المشاركة في الاجتماع الوزاري المرتقب الخميس.

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أحمد حافظ، إلى "أن الاجتماع الوزاري سيتناول بحث التطورات المُتسارعة على الساحة الليبية، وتبادل الرؤى بين دول الجوار الليبي حول التحرك مُستقبلاً على ضوء نتائج مؤتمر برلين".

وأضاف أن "اجتماع الجزائر يأتي استكمالاً للاجتماعات الوزارية المتعاقبة لآلية دول جوار ليبيا، والتي تُعقد بشكل دوري وبالتناوب بين عواصم تلك الدول".

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قد زار الجزائر الأسبوع المنصرم والتقى بالرئيس عبد المجيد تبون وكذا وزير الخارجية صبري بوقادوم، وأكد في تصريحات إعلامية أن "مصر والجزائر متفقتان على رفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG