رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مؤتمر جنيف.. محطة جديدة لبحث حل الأزمة الليبية


جلسة سابقة لمجلس النواب الليبي (أرشيف)

أعلن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا عن قائمة ممثليه في المسار السياسي للحوار الذي دعت إليه بعثة الأمم المتحدة في البلاد نهاية الشهر الجاري في جنيف.

وضمت القائمة التي نشرها المكتب الإعلامي للمجلس 13 عضوا يمثلون جميع الدوائر الانتخابية برئاسة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للدولة فوزي العقاب.

وفي 12 من يناير الماضي، سلمت ستيفاني وليامز، نائبة رئيس البعثة الأممية في ليبيا، دعوة إلى رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، للمشاركة في المسار السياسي للحوار الليبي.

مفاوضات داخلية

من جهته، أعلن المتحدث باسم مجلس النواب في طبرق، عبد الله بلحيق، أن المجلس استأنف جلساته في مدينة بنغازي لمناقشة مخرجات مؤتمر برلين ورؤية المجلس للمرحلة المقبلة.

وتابع بلحيق "فوّض أعضاء مجلس النواب النائب الثاني لرئيس المجلس حميد حومه بالتواصل مع البعثة الأممية بشأن توضيح المسار السياسي للحوار خلال الفترة القادمة".

وأكد بلحيق أن الجلسة المقبلة لمجلس النواب ستخصص للاطلاع على نتائج جولات رئيس مجلس النواب عقيلة صالح خلال الفترة الماضية.

عامل الثقة

وأوضح المحلل السياسي، إسماعيل المحيشي، أن اختيار المجلس الأعلى للدولة 13 عضوا لتمثيله في مفاوضات جنيف "خطوة مهمة لتبادل الثقة في قبول المسار السياسي التفاوضي بعيدا عن لغة المدافع".

وأضاف "تبقى الإشكالية العالقة في مجلس النواب المنقسم إلى غرفتين، واحدة في طرابلس والأخرى في طبرق، في كيفية اختيار الممثلين للمجلس في مفاوضات جنيف".

واعتبر المحلل السياسي أن استلام المبعوث الأممي غسان سلامة أسماء اللجنة العسكرية "5+5" لمتابعة وقف إطلاق النار هي "مرحلة مهمة تعزز خطوات الحوار السياسي في جنيف".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG