رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تركيا: لن نرسل مزيداً من العسكريين إلى ليبيا


وزير خارجية تركيا مولود تشاووش أوغلو،

نقلت وكالة رويترز عن وزير خارجية تركيا، مولود تشاووش أوغلو، الخميس، قوله إن بلاده لا تعتزم إرسال المزيد من المستشارين العسكريين إلى ليبيا طالما كان وقف إطلاق النار ساريا.

وأضاف الوزير أن مؤتمر سلام بشأن ليبيا سيعقد في برلين في أوائل فبراير، لكن ألمانيا لم تحدد موعده بعد.

وفي مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية نقلتها وكالة الأناضول التركية، أكد أوغلو أن بلاده أرسلت إلى العاصمة الليبية طرابلس "عددا محدودا من المستشارين العسكريين وليس مئات الكتائب المقاتلة".

وأرسلت تركيا قوات إلى ليبيا ما أثار غضب حلفائها الغربيين. إلا أن تشاوش أوغلو قال إن "أعداد هذه القوات محدودة وليست متواجدة في ليبيا للقتال".

وأضاف، نقلا عن المصدر نفسه، أن "موافقة جميع الأطراف المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا على مخرجاته الـ55، تعتبر بداية جيدة لحل الأزمة القائمة في هذا البلد".

وتابع أن "رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز السراج، وافق على البيان الختامي لمؤتمر برلين، والبند الإضافي الذي ينص على امتناع كافة الأطراف المعنية عن إرسال قوات إلى ليبيا إذا استمر وقف إطلاق النار".

وحمل الوزير التركي مسؤولية ما يجري على الأرض للواء المتقاعد خليفة حفتر، قائلا إنه "لم يبدِ موقفا إيجابيا أو سلبيا حيال مخرجات مؤتمر برلين".

وفي مؤتمر للسلام في برلين، يوم الأحد الماضي، تم الاتفاق على بذل جهود جديدة للسلام. ولم يلتق حفتر والسراج وجها لوجه خلال المؤتمر. وكذلك لم يوقع حفتر على اتفاق لوقف إطلاق النار في اجتماع في موسكو.

ويوم الثلاثاء، دعا مجلس الأمن الدولي طرفي النزاع في ليبيا للتوصّل "في أقرب وقت ممكن" لوقف لإطلاق النار يتيح إحياء العملية السياسية الرامية لوضع حدّ للحرب الدائرة في هذا البلد.

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG