رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

توانسة يطالبون باعتذار إيطالي عن 'عنصرية' وزير سابق!


وزير الداخلية الإيطالي الأسبق ماتيو سالفيني

دعا نشطاء تونسيون إيطاليا للاعتذار عما اعتبروه "سلوكا عنصريا" صدر عن عضو مجلس الشيوخ الإيطالي ووزير الداخلية الأسبق ماتيو سالفيني، إثر سؤال وجهه لمهاجر تونسي مقيم بإيطاليا عما "إذا كان تاجر مخدرات أم لا".

وتداول مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر سالفيني يطرق بيت مهاجر تونسي أمام عدسات الكاميرا في إطار حملته الانتخابية، قبل أن يتوجه إليه بالسؤال "عما إذا كان تاجر مخدرات".

وقال أحد المدونين على فيسبوك إن ما أقدم عليه سالفيني "حركة استعراضية سياسية وعنصرية"، مضيفا "بأن كرامة المهاجر التونسي لا تهان".

مدون آخر اعتبر أن سلوك سالفيني هو "نتيجة لما وصلت إليه الدبلوماسية التونسية من ضعف في الخارج".

وندد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، الأربعاء، بما اعتبره تناميا في "سياسة الكراهية والعدوانية ضد المهاجرين التونسيين من قبل اليمين المتطرف في إيطاليا".

واعتبر المنتدى في بيان، أن ما قام به سالفيني يأتي في سياق "تنامي كراهية الأجانب وتحديدا التونسيين منهم في الخطابات والسياسات التي ينتهجها اليمين المتطرف في إيطاليا من أجل الحشد الانتخابي".

ودعا المنتدى السلطات التونسية إلى الدفاع عن كرامة مواطنيها أينما كانوا في ظل تنامي مظاهر العنصرية والكراهية في أوروبا وخاصة إيطاليا.

إلى ذلك أعلن السفير التونسي بإيطاليا معز السيناوي، توجيه رسالة إلى رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي، استنكر فيها ما قام به سالفيني وطالبه فيها بالاعتذار.

ووصف السيناوي في تصريح لوسائل إعلام محلية الحادثة بـ"العملية الاستفزازية التي تعرضت لها عائلة تونسية مهاجرة"، مشددا على أنه "لا يمكن المس من كرامة التونسيين وحرمتهم".

المصدر : أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG