رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رسمياً.. هذه خطة عمل لجنة تعديل الدستور الجزائري


تعديل الدستور ظل من أبرز مطالب المتظاهرين في الجزائر

أصدر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مرسوما رئاسيا، يتعلق بإنشاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور ومشاريع النصوص الخاصة بتطبيقه.

وصدر المرسوم في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، حيث تنص المادة الثانية منه، على أن اللجنة "تتولى صياغة كل التوصيات التي تراها مفيدة، ويمكنها سماع أو استشارة كل شخص من اختيارها".

كما نص المرسوم على أن "ترفع اللجنة تقريرها إلى رئيس الجمهورية في أجل أقصاه شهران ابتداء من تاريخ تنصيبها".

أما المادة الثالثة فتنص على أنه "يمكن استدعاء اللجنة لمواصلة أشغالها، إلى غاية الانتهاء من إعداد الوثائق و مشاريع النصوص، الناجمة عن عملية الاستشارة".

وكان الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون قرر يوم 8 يناير الجاري، إنشاء لجنة خبراء مكلفة بصياغة مقترحات لمراجعة الدستور، من أجل "تحقيق مطالب الشعب التي تعبر عنها الحركة الشعبية".

ونفى الرئيس الجزائري الثلاثاء، أن يكون في نيته "صُنع دستور على مقاسه".

وقال في لقاء مع الصحافيين برئاسة الجمهورية، إن الدستور الحالي "أثبت عجزه عن حل الأزمة التي وقعت فيها البلاد، فيه فقرات ونصوص غير كاملة.. سنسير إلى أبعد حد في الدستور دون المساس بأسس الدولة، وسندافع بشراسة عن الوحدة الوطنية ترابا وشعبا".

ووعد تبون بعرض مسودة الدستور على المجتمع للنظر فيه ثم عرضه على البرلمان بغرفتيه قبل عرضه على استفتاء شعبي.

المصدر: أصوات مغاربية / الوكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG