رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجمعة 49 بالجزائر: يا العصابة الصحراء ماشي للبيع!


حراك الجزائر

تظاهر مئات الجزائريين في الجمعة الـ49 من الحراك الشعبي، رافعين شعارات مناهضة للنظام، تؤكد "عدم شرعية" الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وتطالب بـ"دولة مدنية".

وأعلنت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، توقيف الناشط نبيل علون الذي سبق وأن سُجن خلال مشاركته في مسيرات للحراك الشعبي.

كما أفاد ناشطون، بتوقيف عدد من المتظاهرين صباح اليوم في شارع محمد شعباني وسط الجزائر العاصمة، قبيل بدء مسيرة الجمعة، عقب تدخل قوات الشرطة لتفريق متظاهرين.

وردّد متظاهرون شعار "يا العصابة الصحراء ماشي للبيع"، في إشارة إلى رفض الشارع الجزائري استخراج الحكومة للغاز الصخري، عقب التصريحات التي أدلى بها الرئيس عبد المجيد تبون نهاية الأسبوع بشأن هذا الموضوع.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، قد أكد أن قضية استغلال الغاز الصخري في الجزائر "تبقى مفتوحة على كل الاحتمالات" كما نقلت وسائل إعلام محلية.

وأوضح تبون بحسب المصدر ذاته، أن استغلال الغاز الصخري "لن يشكل خطرا على المواطنين"، مشيرا إلى أن هناك "أيادي بالغت في تخويف وتغليط الجزائريين"، خاصة سكان عين صالح في استغلال هذه الثروة.

وانطلقت مسيرة ضخمة وسط العاصمة، بعد صلاة الجمعة، ردّد خلالها المتظاهرون شعار "دولة مدنية ماشي عسكرية".

كما رفع متظاهرون شعارات تنادي بالإفراج عن معتقلي الحراك، ورفع آخرون صورا للناشط السياسي كريم طابو، والطالبة الجامعية نور الهدى المعتقلة منذ 19 ديسمبر، بتهمتي "إهانة هيئة نظامية، وإحباط معنويات الجيش".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG