رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ليبيا.. استمرار خرق الهدنة في ضواحي طرابلس


قوات تابعة لخليفة حفتر في ليبيا (أرشيف)

شهدت محاور القتال في العاصمة الليبية طرابلس مواجهات متقطعة بالأسلحة الثقيلة خلال الساعات الماضية، ما تسب في استمرار خرق الهدنة.

وتبادلت قوات الجيش الوطني الليبي التابعة لحفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية القصف المدفعي في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس.

وتبادل الطرفان الاتهامات حول خرق وقف إطلاق النار، في وقت تشير فيه التصريحات الرسمية إلى استمرار رغبة الطرفين في الحفاظ على الهدنة ومنع انهيارها.

وقال الناطق الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد قنونو ، إن قوات الحكومة استهدفت مصادر نيران قوات خليفة حفتر، السبت، بعد تكرار خرقها للهدنة في منطقة مثلث القيو بضواحي طرابلس.

وأشار قنونو، في بيان نشرته قوات الحكومة اليوم السبت، إلى أن عدة آليات تابعة لقوات حفتر دُمّرت بعد استهدافها من قبل مدفعية قوات الحكومة، مبينا أن "الجنود ملتزمون بأوامر القيادة العسكرية بوقف إطلاق النار فيما يكتفون فقط بالرد على اختراقات الهدنة التي تقوم بها قوات حفتر".

من جانبه نفى خالد المحجوب، آمر إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، أن يكون الجيش اخترق الهدنة، مبينا أن الجنود التابعين للجيش الوطني الليبي "منضبطون وملتزمون بالأوامر".

وأضاف المحجوب، في تصريح لقناة الحرة، بأن قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية "هي التي بدأت في خرق الهدنة وتستمر في ذلك"، مشيرا إلى أن بعض مقاتلي الحكومة "غير راضين على وقف إطلاق النار وهو ما يدفعهم إلى محاولة استفزاز جنود الجيش".

وأضاف المحجوب أن "حق الجيش مكفول" في الرد على ما وصفها بـ"انتهاكات وقف إطلاق النار"، مبينا أن الأوامر العسكرية تقضي باستمرار الالتزام بوقف إطلاق النار وأن الجيش يحافظ على مواقعه السابقة.

  • المصدر: مراسل قناة "الحرة"

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG