رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

عقب لقائه تبون.. أردوغان: نعمل على وقف نزيف الدماء بليبيا


تبون وأردوغان خلال زيارة الأخير إلى الجزائر

تباحث كل من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد الملف الليبي.

وفي مؤتمر صحافي أعقب المباحثات، شدد أردوغان على ضرورة "عدم السماح بتحويل ليبيا إلى ساحة للتنظيمات الإرهابية وبارونات الحرب"، مضيفا "سنواصل العمل من أجل وقف نزيف الدماء في ليبيا"، في حين قال تبون "نتابع بدقة التطورات الميدانية في ليبيا".

وخلال الزيارة نفسها، وقع الطرفان على إعلان مشترك لتأسيس مجلس تعاون رفيع المستوى بين الجزائر وتركيا.

ووقع على هذا الإعلان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وكان الرئيس التركي قد شرع في وقت سابق من نهار اليوم في زيارة إلى الجزائر تستغرق يومين بدعوة من تبون.

ووصل أردوغان إلى الجزائر في مستهل جولة أفريقية تقوده إلى السينغال وغامبيا.

وأكد بيان صادر عن الرئاسة الجزائرية، الأحد، أن "عبد المجيد تبون كان في استقبال نظيره التركي بمطار هواري بومدين".

وبحسب موقع تلفزيون "النهار" المحلي، فقد "كان في استقبال أردوغان أيضا الوزير الأول، عبد العزيز جراد، ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ووزير الطاقة بالإضافة إلى عدد من الوزراء".

وستتناول المباحثات بين الجانبين تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، إذ يقود أردوغان وفدا من 150 رجل أعمال بهدف فتح الأبواب أمامهم للاستثمار في الجزائر، خاصة بعد تعديل قاعدة "49-51 بالمئة" التي تحكم الاستثمارات الأجنبية.

وأشارت وكالة الأنباء الجزائرية إلى أن "تعزيز التعاون الاقتصادي سيكون محور منتدى أعمال جزائري-تركي سينعقد يوم الأحد برئاسة الوزير الأول عبد العزيز جراد والرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

وأضافت "سيشهد اللقاء أزيد من 150 رجل أعمال تركي يقدم لاستكشاف فرص جديدة للشراكة والاستثمار في ظل التطورات الإيجابية التي عرفها مؤخرا التشريع الجزائري، لا سيما تعديل قاعدة 49-51 بالمئة".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG