رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أساتذة 'التعاقد' يخرجون للتظاهر مجددا في المغرب


من احتجاجات الأساتذة المتعاقدين (20 فبراير 2019)

تستمر احتجاجات الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية أو الأساتذة "المتعاقدين" في المغرب، حيث نظموا الأربعاء، مسيرة احتجاجية، بمدينة الدار البيضاء، وذلك بموازاة إضراب يخوضونه لمدة أربعة أيام ابتداء من الثلاثاء وإلى غاية بعد غد الجمعة.

والتحق عدد كبير من الأساتذة من مختلف المناطق بالمسيرة التي انطلقت، زوال اليوم، ورددوا شعارات يحتجون من خلالها على أوضاع التعليم وظروف الأساتذة، من قبيل "الأستاذ يحتضر، التعليم في خطر"، و"عاش الشعب عاش، الأساتذة ماشي أوباش"، كما رددوا شعارات وجهوا من خلالها الاعتذار إلى التلاميذ مؤكدين أنهم "مجبرون على التصعيد".

وتأتي مسيرة هذا اليوم، استجابة للنداء الذي أطلقته "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد"، في إطار الاحتجاجات التي تخوضها منذ نحو سنتين دفاعا عن ملفها المطلبي.

ويتضمن ذلك الملف بالخصوص "إدماج جميع الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية" مع "رفض مخطط التعاقد"، وكذا "رفض ما يسمى بالنظام الأساسي لموظفي الأكاديميات وكل الإجراءات المتعلقة به".

وشدد المصدر على مواصلة الاحتجاج إلى حين الاستجابة لجميع المطالب، محملا "المسؤولية التامة للوزارة الوصية على الزمن الدراسي المهدور للمتعلمين" كما حمل الحكومة "المسؤولية التاريخية لما ستؤول إليه الأوضاع في قادم الأيام".

وأضحت التنسيقية في آخر بلاغ لها أنها "كانت ولا زالت تدافع عن المدرسة العمومية من أجل تجويد التعليم العمومي والحفاظ على الحق في مجانية التعليم"، مشيرة في المقابل إلى أن "الوزارة الوصية على القطاع لم تقدم أي مؤشر لحلحلة الملف، بل خرقت كل الاتفاقات السابقة واستمرت في تجاهلها وعبثها" وفق تعبيرها.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG