رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

إغلاق منشآت النفط بليبيا.. خسائر بـ500 مليون دولار


محطة نفطية في ليبيا

كشفت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، أن استمرار إغلاق المنشآت النفطية، تسبب في خسائر تجاوزت نصف مليار دولار خلال أقل من أسبوعين.

وأكدت المؤسسة في بيان، نشر مساء الثلاثاء، أنه منذ إعلان حالة "القوة القاهرة" في الـ18 من الشهر الجاري، تراجع الإنتاج من 1.2 مليون برميل إلى 271 ألف برميل يوميا، فيما بلغت الخسائر المالية المترتبة على الإغلاق 502 مليون دولار.

وجددت المؤسسة دعواتها إلى "إنهاء الإقفالات غير القانونية، والسماح لها باستئناف الإنتاج فورا"، من أجل ضمان استمرار إمدادات منتجات الوقود إلى كافة المناطق، ورفد دورة الاقتصاد الليبي بهذه الإيرادات الحيوية".

وأقدمت قوات مكلفة بحماية وتأمين أهم موانئ النفط موالية للمشير خليفة حفتر، الرجل القوي شرق ليبيا، على إغلاقها بالكامل مطلع الأسبوع الماضي.

وبحسب قوات حفتر، فإن الإغلاق جاء استجابة لمطالب شعبية تطالب العدالة في توزيع الثروات النفطية، إلى جانب اتهام حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة باستخدام عائدات النفط في "تمويل الإرهاب"، في إشارة إلى إرسال تركيا مقاتلين لمساندة حكومة الوفاق.

وأبدت الأمم المتحدة والولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، رفضها لما وصفته بـ"الإغلاق غير القانوني" للمنشآت النفطية في ليبيا، وطالبت باستئناف الإنتاج وتصدير النفط "فورا".

وكان رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا فائز السراج، قد صرح بأن ليبيا "ستواجه وضعا كارثيا إذا لم تضغط القوى الأجنبية على خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) لإنهاء حصاره لحقول النفط الذي أدى إلى وقف إنتاج الخام تقريبا".

المصدر: أصوات مغاربية/ وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG