رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

في أول زيارة رسمية.. الرئيس التونسي سيحل بالجزائر الأحد


تبون وسعيد (صورة مركبة)

يؤدي الرئيس التونسي قيس سعيّد الأحد زيارة رسمية إلى الجزائر ، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر رسمي الأربعاء.

وتعد هذه الزيارة الأولى لسعيد منذ توليه رئاسة البلاد منذ ثلاثة أشهر.

وكان سعيّد أعلن عقبت انتخابه رئيسا للبلاد أن الجزائر ستكون أولى الدول التي يزورها باعتبار العلاقات التاريخية التي تربط البلدين.

وأفادت الرئاسة التونسية وكالة الأنباء الفرنسية بأن سعيّد، الذي زار فقط مسقط عاصمة سلطة عمان لأداء واجب العزاء إثر وفاة السلطان قابوس، سيقوم بزيارة الأحد للجزائر تستمر يوما واحدا.

ومن المرتقب أن يلتقي سعيّد بالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وفي وقت سابق، قالت المكلفة بالإعلام في الرئاسة التونسیة، رشیدة النیفر في تصريح لإذاعة "موزاييك إف إم" المحلية، إن الرئيس قیس سعید تلقى دعوة رسمیة لزيارة الجزائر.

وجاءت دعوة الرئيس الجزائري نظيره التونسي في وقت يشهد فيه الملف الليبي تطورات متسارعة، وأيضا في أعقاب زيارات رسمية لمسؤولين ودبلوماسيين عدة بلدان أوروبية وعربية إلى الجزائر.

وتأتي بعد أسبوع على احتضان الجزائر لاجتماع وزراء خارجية المنطقة حول الملف الليبي وتداعيات التصعيد الذي يهم البلدين.

وتجمع بين الجزائر وتونس علاقات تاريخية واقتصادية وسياسية متجذرة بحكم القرب الجغرافي، كما يجري تنسيق أمني بين البلدين على مستويات رفيعة، منذ انتشار بعض الجماعات المتطرفة في الجهة الغربية من تونس، خاصة بجبل الشعانبي.

وتبدي تونس والجزائر تخوفهما من التصعيد العسكري في ليبيا بسبب ما يترتب عن ذلك من أضرار أمنية مباشرة على أمنهما القومي.

ويتقاطع الموقف التونسي والجزائري بخصوص رفض التدخل الأجنبي العسكري في ليبيا.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية / أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG