رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تبون يستقبل علي هارون للتشاور.. مدونون: استفزاز!


علي هارون

استقبل الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الوزير الأسبق علي هارون، "في سياق مشاوراته مع شخصيات وطنية وسياسية، حول مختلف القضايا المتصلة بالشأن العام، خاصة منها تعديل الدستور".

وأشار بيان الرئاسة الجزائرية، إلى أن علي هارون قدّم الأربعاء "بصفته رجل قانون، ومحاميا دوليا، ومسؤولا سابقا في الدولة، اقتراحات حول مراجعة الدستور وعرض وجهة نظره في سياق الجهود المبذولة لإعطاء انطلاقة جديدة لبلادنا، في ظل جمهورية جديدة تستجيب لتطلعات الشعب".

وأثار الاستقبال جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ذكّر مدونون بمشاركة على هارون في المجلس الأعلى للدولة الذي قاد البلاد مطلع التسعينيات، بعد "إلغاء المسار الانتخابي" في يناير 1992.

وتساءل مدونون "أليس علي هارون استئصاليا؟"، وهي صفة تطلق على السياسيين الذين رفضوا الحوار مع الاسلاميين خلال التسعينيات.

بينما علق مدون آخر على استقبال الرئيس تبون للوزير الأسبق على هارون، "الرئاسة تستثمر في محاورة الماكثين في بيوتهم"

ويوصف هارون بأنه من "مهندسي الانقلاب على الشرعية" عندما ألغيت نتائج الانتخابات وأوقف المسار الانتخابي في الجزائر بداية التسعينيات، عقب فوز الجبهة الإسلامية للإنقاذ.

واعتبر نشطاء ومدونون، أن استقبال الرئيس الجزائري، للوزير الأسبق، "استفزاز لمشاعر الجزائريين".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG