رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. صحافيان معتقلان يدخلان في إضراب عن الطعام


الصحافيان سفيان مراكشي وبلقاسم جير

كشفت وسائل إعلام جزائرية أن الصحافيين سفيان مراكشي وبلقاسم جير قررا الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من اليوم الخميس احتجاجا على عدم برمجة محاكمتها.

ويوجد هذان الصحافيان في الحبس المؤقت منذ أشهر دون محاكمة، في حين تحدد مواد قانون الإجراءات الجزائية مدة الحبس الاحتياطي بـ6 أشهر.

ونشرت وسائل الإعلام المحلية رسالة منسوبة للصحافيين، جاء فيها "بعد اعتقالنا وإيداعنا الحبس المؤقت منذ أزيد من 6 أشهر، وبعد استكمالنا لإجراءات التحقيق الأولية ثم السماع في الموضوع منذ فترة طويلة (...) قررنا نحن سفيان مراكشي صحفي ومراسل قناة "الميادين" بالجزائر وبلقاسم جير صحفي قناة "الشروق" الدخول في إضراب عن الطعام بدءا من يوم الخميس".

وتم اعتقال الصحافي سفيان مراكشي أشهرا بعد انطلاق الحراك الشعبي "على خلفية نشاطه المهني في تغطية مسيرات المحتجين" بحسب نشطاء، فيما تؤكد بعض المصادر أن اعتقال الصحافي بلقاسم جير "جاء لأسباب أخرى لا تمت بصلة إلى الصحافة".

مقابل ذلك أطلق إعلاميون ومدونون جزائريون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بالإفراج عن هذين الصحافيين.

أحد النشطاء كتب بخصوص هذه القضية "الزميلان بلقاسم جير وسفيان مراكشي محبوسان احتياطيا منذ أشهر.. لقد أصبح السجن الاحتياطي في الجزائر عقوبة لا وسيلة قضائية لضمان مثول المتهم أمام قاضيه واستكمال التحقيقات".

وفي وقت سابق، وقع عدد من الإعلاميين بيانا دعوا فيه السلطات إلى "وقف المتابعات القضائية والتضييق الذي يواجهه صحافيون جزائريون خلال تغطيتهم لمسيرات الحراك الشعبي أو الأحداث التي تعرفها البلاد".

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود قد أدانت، من جهتها، ممارسات السلطات الجزائرية في حق العديد من الإعلاميين العاملين في القطاع العام والخاص تزامنا مع الحراك الشعبي.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG