رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر تباشر خطوات ترحيل جاليتها من ووهان الصينية


الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

بعد يومين من قرار الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إجلاء الجالية المقيمة في مدينة ووهان الصينية، معقل فيروس كورونا، نحو الجزائر، باشرت السفارة الجزائرية أولى الخطوات لترحيل المعنيّين.

ونشرت سفارة الجزائر في بكين، عاصمة الصين، بيانا على موقعها وجهته للجالية المقيمة هناك، وطلبت منهم الاتصال بها ووضعت رقمين هاتفيين تحت تصرفهم.

وقال البيان "تدعو السفارة كافة أبناء الجالية وخاصة المتواجدين بمدينة ووهان ومقاطعة خوباي، إلى التواصل مع خلية المتابعة لبحث أوضاعهم ودراسة إمكانية ترحيلهم إلى الجزائر بالتنسيق مع السلطات الجزائرية والصينية المختصة".

وبلّغت السفارة الجالية بأن مصالحها "تتابع باهتمام الوضع الناجم عن انتشار فيروس كورونا الجديد، خاصة على مستوى مدينة ووهان والمناطق المجاورة".

وكشفت السفارة الجزائرية بأنها نصّبت "خلية متابعة بغية التواصل مع الرعايا الجزائريين الموجودين بتراب جمهورية الصين الشعبية بصفة عامة وبمدينة ووهان بصفة خاصة".

وكانت وسائل إعلام جزائرية ذكرت بأن عدد الجزائريين المقيمين في مدينة يوهان، وبينهم طلبة، يبلغ 36، ونقلت شهادات من طالبين قالا إن أبناء الجالية "يعيشون ظروفا صعبة معزولين في المدينة مثل بقية سكانها"، ونفى الطالبان في الوقت ذاته إصابة أحد من الجالية بالفيروس الخطير.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG