رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هذه خطة الاتحاد الأفريقي لإنهاء الأزمة الليبية


جانب من الاشتباكات بين قوات الوفاق وقوات حفتر جنوب طرابلس - أرشيف

أقر الاتحاد الأفريقي خلال أشغال القمة الـ8 للجنته رفيعة المستوى حول ليبيا، المنعقدة أمس الخميس ببرازافيل (جمهورية الكونغو) خارطة طريق تقضي بتنظيم منتدى للمصالحة الوطنية بين الليبيين، خلال سنة 2020، من أجل وضع حد للأزمة الليبية.

وبعد الإعلان عنه مرارا في السنوات الأخيرة سيتجسد منتدى المصالحة الوطنية بين الليبيين فعليا هذه المرة بفضل خارطة الطريق التي تم إقرارها، والتي تحدد المراحل الرئيسية لتحضير وعقد هذا اللقاء الرامي إلى إيجاد حل نهائي للأزمة التي تعصف بليبيا.

وقررت قمة برازافيل، التي شهدت حضور رؤساء دول وحكومات أفارقة تحضير وعقد منتدى للمصالحة الوطنية بين الليبيين وفقا لقرارات الاتحاد الأفريقي، وبالتشاور مع البلدان المجاورة لليبيا وكذا الأمم المتحدة.

وأوضح رئيس اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول ليبيا ورئيس جمهورية كونغو "دنيس ساسونغيسو" أن "أفريقيا قد تلقت تفويضا بأن تنظم خلال سنة 2020 منتدى للمصالحة الوطنية بين الليبيين الذي يسبق تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية حرة وذات مصداقية".

وتحدد خارطة الطريق التي أقرتها اللجنة المراحل الرئيسية لهذا المسار لاسيما إنشاء اللجنة التحضيرية للمنتدى وإعداد رزنامة الاجتماعات ومسودة الموارد المالية الضرورية لنجاح المهمة.

وسيقترح منتدى المصالحة الوطنية الشامل بين الفرقاء الليبيين فترة انتقالية ويقدم مشروع الدستور كما سيقترح تاريخا للاستفتاء حول الدستور وموعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وعاد السيد جراد للتذكير بأن الجزائر "تقف على مسافة واحدة من جميع الفرقاء وتتوخى أقصى درجات الحياد وتدعم شرعية المؤسسات المعترف بها دوليا".

  • المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG