رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

عميد أطباء الجزائر: نخشى العدوى المباشرة من الصين


عدد المصابين بفيروس كورونا في ارتفاع
  • اعتبر رئيس عمادة أطباء الجزائر، بقاط بركاني، أن السلطات الجزائرية "تأخرت في طلب ترحيل الجزائريين المتواجدين في مدينة ووهان الصينية"، كما أكد، في حوار مع "أصوات مغاربية"، على أنه "يجب التركيز على مراقبة حركة الطيران بين الجزائر من جهة والصين ودول الخليج من جهة أخرى".

نص الحوار:

لماذا لم تتمكن السلطات من إجلاء الجزائريين المقيمين في ووهان الصينية لحد الآن؟

يبدو أننا لم نسرع في إجراءات إجلاء الطلبة والرعايا المتواجدين في مدينة ووهان الصينية.

لقد أغلقت السلطات الصينية مطار ووهان، وعليه لا يمكننا إجلاء رعايانا من هناك. واضح أن الأمر لا يتعلق برفض صيني لنقلهم، لكن بإجراءات العزل التي تم اتخاذها.

ماهي الإجراءات التي اتخذتها الجزائر لمواجهة خطر تنقل عدوى فيروس كورونا؟

لقد اتخذت وزارة الصحة الإجراءات الضرورية لاستقبال حالات ممكنة، وفي المطارات تم وضع أطقم طبية، وإعطاء توجيهات جديدة تخص مراقبة وصول المسافرين عبر الخطوط الجوية القادمة أولا من الصين، وقد تتوقف حركة النقل الجوي مؤقتا مع هذا البلد كإجراء وقائي.

كما تتم مراقبة الرحلات القادمة من مطارات الشرق الأوسط مثل الدوحة ودبي وإسطنبول، ومراقبة الحرارة الجسدية للمسافرين، وإعطاء إرشادات للقادمين بالاتصال حينا بأحد المراكز المخصصة كمستشفى القطار في العاصمة، ومركزين آخرين في قسنطينة شرقا، ووهران غربا.

وفي حال الشكوك بوجود حالات ارتفاع في درجة الحرارة، يتم نقل الحالات المشتبه فيها للعزل وإجراء التحاليل بمخبر باستور.

أوروبا هي الأقرب للجزائر، وقد بدأت بلدانها تسجل حالات إصابة بفيروس كورونا. هل تتخوف السلطات من إمكانية انتقال العدوى؟

نحن نخشى العدوى المباشرة من الصين، أما الدول التي لا تشكل كورونا قاعدة انتشار فيها، فلا نخشاها بنفس القدر.

هناك مخاوف جدية من إمكانية ظهور إصابات أو نقل العدوى من المعتمرين القادمين من السعودية، لكن مادامت السلطات في هذا البلد لم تسجل إصابات، وهي الأحرص على مراقبة ترابها، فالأمر ليس مطروحا في الوقت الحالي.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG