رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. المحكمة العليا تفتح ملفات فساد جديدة


محكمة جزائرية

قالت وسائل إعلام جزائرية إن المحكمة العليا قررت استئناف التحقيقات في مجموعة من الملفات التي لها علاقة بالفساد المالي والإداري.

وكشف المصدر ذاته أن وزير السكن الأسبق حميد طمار سيكون على رأس قائمة المسؤولين الجدد الذين سيتم استدعاؤهم على خلفية إشرافه على بعض المشاريع عندما كان واليا على مدينة مستغانم، غرب البلاد.

ويمنح الدستور الجزائري صفة الامتياز القضائي لكل الوزراء والولاة، ويخول للمحكمة العليا لوحدها صلاحية التحقيق مع هؤلاء الموظفين السامين.

وتمت، لحد الساعة، محاكمة مجموعة كبيرة من المسؤولين السامين في الدولة فيما يعرف بـ"قضية السيارات"، وهي الملفات التي انتهت بصدور أحكام ثقيلة في حق العديد منهم، كما هو الشأن بالنسبة للوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى، وعبد المالك سلال ووزراء آخرين.

من جهة أخرى، يخضع عدد من الوزراء السابقين، لحد الساعة، إلى تحقيقات قضائية مستفيضة، إذ لم يعرضوا على المحاكمة بعد، مثلما هو الشأن بالنسبة لوزير العدل الأسبق الطيب لوح، والوزيرين السابقين جمال ولد عباس وسعيد بركات.

إلى ذلك توقع متابعون أن يشرع القضاء الجزائري في محاكمة مدير الأمن الوطني الأسبق اللواء عبد الغني هامل خلال الأيام القليلة القادمة بعد أشهر من التحقيقات.

ويتابع مع الأخير مجموعة من الموظفين السامين السابقين في جهاز الأمن وأخرين تابعين للحكومة، فضلا عن أفراد من عائلته، علما أن القضاء وجه للواء عبد الغني تهما تتعلق بالفساد المالي.

ونفت وزارة العدل اليوم ما تم تسريبه إعلاميا بخصوص صدور أوامر لسحب الحصانة عن 20 برلمانيا ينتمون لحزبي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي.

وأكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بأن عملية مكافحة الفساد ستبقى متواصلة إلى غاية محاسبة كل الأطراف التي تورطت في ملفات الفساد على عهد الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وكان الوزير الأول عبد العزيز جراد قد أبقى على وزير العدل بلقاسم زغماتي في منصبه، الأمر الذي اعتبرته بعض الجهات "إصرارا من السلطة على مواصلة تصفية كل ملفات الفساد التي تشغل بال الرأي الوطني".

يذكر أن جميع هذه الملفات تم تحريكها مباشرة بعد استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة وبأمر من القائد السابق للجيش الجزائري الراحل أحمد قايد صالح.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG