رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

طوق أمني وإجراءات خاصة.. هكذا استُقبِل مغاربة الصين!


أطر صحية بمطار بنسليمان

مرت عملية وصول واستقبال المغاربة القادمين من مدينة ووهان الصينية معقل فيروس كورونا الخطير، تحت إجراءات أمنية واحترازية استثنائية، وظفت فيها معدات وحافلات خاصة لهذا الغرض.

وقررت السلطات المغربية استقبال الرحلة القادمة على متن الخطوط الملكية المغربية بمطار بنسليمان الصغير، في ضواحي مدينة الدار البيضاء، بشكل استثنائي من أجل عزل الوافدين عن باقي الرحلات والمسافرين كإجراء وقائي.

انتشار أمني كبير

وعرف محيط المطار، الذي يقتصر العمل فيه على الرحلات الخاصة وأنشطة تعليم الطيران، إجراءات أمنية غير مسبوقة تمثلت في نشر أعداد كبيرة من عناصر الدرك الملكي والقوات المسلحة الملكية، التي انتصبت على طول الطريق الرابط بين المطار و مراكز الحجر الصحي.

عملية الاستقبال وظفت فيها مصالح وزارة الصحة أجهزة خاصة لفحص الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة، في أروقة المطار، قبل نقلهم إلى مركزين خاصين للمراقبة الطبية الخاصة بالحالات الفيروسية.

وأظهرت الصور التي نقلتها وسائل إعلام محلية، رصد حافلات تستعمل للمرة الأولى بعلامات ترقيم جديدة وفرتها المصالح المعنية لنقل حوالي 167 شخصا، أعطى الملك تعليماته لنقلهم إلى أرض الوطن من الصين.

الحجر الصحي

وفرضت الإجراءات الاستثنائية ارتداء جميع الأطقم الطبية ورجال شرطة المطار والعاملين به، أزياء خاصة لمنع أي تسرب لعدوى محتملة، مع كمامات وأقنعة خاصة بهذه الظروف، ظهرت أيضا على وجه سائقي ومرافقي الحافلات.

خطوات تلتها عملية استقبال مغاربة الصين في مركزين تم تجهيزهما خصيصا لهذا الغرض ويتعلق الأمر بكل من مركز سيدي سعيد بمدينة مكناس (وسط البلاد) والمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، حيث قررت وزارة الصحة إبقاءهم لمدة 20 يوما تحت الحجر الصحي.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG