رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

منظمة: وضعية النازحين بسبب حرب ليبيا صعبة


يعاني النازحون من الحرب في ليبيا ظروفا قاسية

وزعت جمعية الهلال الأحمر بمدينة مصراتة الليبية الإثنين مساعدات إنسانية عاجلة على الأسر النازحة من منطق الاشتباكات شرق سرت في ليبيا.

وفرّت مئات العائلات من مناطق أبو قرين والوشكة وبويرات الحسون إلى منطقة زمزم والقداحية وسرت ومصراتة وبني وليد هربا من الاشتباكات العنيفة بالمنطقة بعد هجوم قوات حفتر على قوات حكومة الوفاق المسيطرة على هذه المناطق.

وقالت جمعية الهلال الأحمر بمصراتة "استجابة لما تعانيه منطقة وادي زمزم وما جاورها من ظروف إنسانية قاسية وحاجتهم الماسة إلى المساعدة، انطلقت حملة للهلال الأحمر بالتنسيق مع مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مصراتة لمساعدة العائلات النازحة".

وأوضحت أن المساعدات الإنسانية شملت حصصا غذائية وُزعت على الأسر النازحة، حيث بلغت أعداد العائلات المستفيدة حوالي 300 عائلة.

وأشارت الجمعية إلى أن الحملة الإغاثية مستمرة إلى حين تغطية احتياجات النازحين في جميع المناطق والتخفيف عن معاناة النازحين من مناطق الاشتباكات المسلحة.

ويوضح رئيس جمعية وادي زمزم الخيرية الليبية، عبد اللطيف سالم، أن الوضع الإنساني في مناطق الاشتباكات متأزم بعد نزوح مئات من العائلات بسبب هجوم قوات حفتر على هذه المناطق الآمنة شرق سرت.

ويضيف سالم "تواصلنا مع العديد من المنظمات المحلية من أجل معاينة أوضاع النازحين في منطقة زمزم التي لجأت إليها العائلات النازحة".

ويناشد سالم، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، حكومة الوفاق الوطني بالتحرك العاجل لمساعدة العائلات النازحة وتوفير المستلزمات والمساعدات الإنسانية الضرورية للنازحين.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG