رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. عفو رئاسي جديد عن 6294 سجينا


مدخل سجن الحراش الشهير بالجزائر (أرشيف)

وقع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على مرسوم رئاسي يتضمن إجراءات عفو عن 6294 مسجونا صدرت في حقهم أحكام نهائية.

ومس القرار شريحة المساجين الذين يُعادل ما تبقى من عقوبتهم 18 شهرا أو أقل.

واستثني من هذا الإجراء "كل الأشخاص المحكوم عليهم في قضايا ارتكاب جرائم الإرهاب والخيانة والتجسس والتقتيل والمتاجرة بالمخدرات والهروب وقتل الأصول والتسميم، وجنح وجنايات الفعل المخل بالحياء مع أو بغير عنف على قاصر والاغتصاب، وجرائم التبديد العمدي واختلاس الأموال العامة، وعموما كل جرائم الفساد".

يأتي ذلك بعدما أصدر الرئيس تبون، يوم الثلاثاء الماضي، عفوا لصالح دفعة من المحبوسين قدر عددهم بـ3471 من الذين تبقى من عقوباتهم ستة أشهر أو أقل.

مقابل ذلك، ارتفعت بالجزائر العديد من الأصوات المطالبة بالعفو عن المساجين المحكوم عليهم بالإعدام خلال الأزمة الأمنية التي عرفتها الجزائر سنوات التسعينات.

ونظمت بعض عائلات هؤلاء المسجونين، مؤخرا، تجمعا بالجزائر العاصمة للمطالبة بالنظر في قضية ذويهم الذين يوجدون في مؤسسات عقابية مختلفة بالبلاد.

وتحصي الجزائر عددا كبيرا ممن تتهمهم العدالة الجزائرية بالتورط مع جماعات إرهابية وارتكاب مجموعة من الجرائم، وأصدرت في حقهم عقوبات بالإعدام، إلا أن هذه الأحكام لم تطبق، علما أن بعضهم تجاوزت فترة سجنه مدة الثلاثين سنة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG