رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ارتفاع البطالة في أوساط الشباب والنساء في المغرب


عاطلون في مواجهة رجال أمن خلال احتجاجات بالرباط سنة 2011

سجل تقرير رسمي حديث "تراجعا طفيفا" للبطالة في المغرب خلال الفترة بين عامي 2018 و2019، لكنه رصد في المقابل استمرار ارتفاعها بشكل نسبي في أوساط الشباب وحاملي الشهادات والنساء.

ووفقا لمذكرة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، أمس الأربعاء، حول "وضعية سوق الشغل خلال سنة 2019"، فقد عرف الاقتصاد المغربي خلال السنة المنصرمة إحداثا لـ165 ألف منصب شغل، مقابل 111 منصبا محدثا خلال سنة 2018.

القطاعات المُحدثة للشغل

تصدر قطاع الخدمات المجالات التي ساهمت في إحداث مناصب الشغل بـ267 ألف منصب، يليه قطاع البناء والأشغال العمومية بـ24 ألف منصب، ثم قطاع الصناعة، بما فيها الصناعة التقليدية، بـ17 ألف منصب.

وفي مقابل المناصب المُحدثة ضمن القطاعات السالفة، فَقَدَ قطاع "الفلاحة والغابة والصيد"، 146 ألف منصب شغل على المستوى الوطني.

تراجع عدد العاطلين

عرفت الفترة بين سنتي 2018 و2019 تراجعا في عدد العاطلين من مليون و137 ألف عاطل إلى مليون و107 آلاف، وهو ما يعادل انخفاضا بنسبة 2.6- في المئة.

تبعا لذلك، انتقل معدل البطالة من 9.5 في المئة إلى 9.2 في المئة على المستوى الوطني، في حين انتقل من 13.8 في المئة إلى 12.9 في المئة بالوسط الحضري، ومن 3.6 في المئة إلى 3.7 في المئة بالوسط القروي.

بطالة الشباب والنساء

في الوقت نفسه، تسجل المذكرة استمرار ارتفاع البطالة في صفوف الشباب والنساء وحاملي الشهادات.

وتصل نسبة البطالة في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 و24 سنة إلى 24.9 في المئة مقابل 7 في المئة لدى البالغين 25 سنة فما فوق.

وتبلغ النسبة لدى حاملي الشهادات 15.7 في المئة مقابل 3.1 في المئة لدى من لا يتوفرون على أية شهادة.

وتصل نسبة البطالة لدى النساء إلى 13.5 في المئة مقابل 7.8 في المئة لدى الرجال.

بطالة طويلة الأمد

من بين المعطيات التي تكشفها المذكرة أيضا أن ما يقارب 6 عاطلين من بين كل 10 (57.2 في المئة) لم يسبق لهم أن اشتغلوا، مع العلم أن النسبة مرتفعة نسبيا لدى النساء (69 في المئة) مقارنة بالرجال (50.9 في المئة).

إضافة إلى ذلك فإن ما يزيد عن ثلثي العاطلين (68.2 في المئة) تعادل أو تفوق مدة بطالتهم السنة، كما أن أزيد من ثلث العاطلين (36.2 في المئة) هم في وضعية بطالة نتيجة الطرد من الشغل أو توقف نشاط المؤسسة المشغلة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG