رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجمعة 51 في الجزائر: الشعب تحرر هو اللي يقرر


الجمعة 50.. الشارع الجزائري يحتج

علت هتافات المتظاهرين بشعار "الشعب تحرر هو اللي يقرر"، وذلك في الجمعة 51 من عمر الحراك الشعبي في الجزائر، الذي بدأ يوم 22 فبراير من السنة الماضية تنديدا بترشيح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة.

وبدأ المتظاهرون في التوافد على ساحة ديدوش مراد والتحرك باتجاه الساحات الرئيسية وسط الجزائر العاصمة، مباشرة بعد انتهاء صلاة الجمعة، حاملين شعارات تطالب بالإفراج عن سجناء الحراك.

كما ردّدوا شعار "دولة مدنية ماشي عسكرية"، بينما حمل بعضهم صور رئيس الحكومة الجزائرية المؤقتة إبان الثورة، بن يوسف بن خدة، في ذكرى رحيله المصادفة ليوم 4 فبراير 2003.

وكان ناشطون أكدوا تواجدا لافتا لقوات الأمن بمحيط مقر التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض، خلال الفترة الصباحية، حيث اعتاد عدد من المتظاهرين بدء مسيرتهم من هناك.

كما رفع متظاهرون صورا للصحافي سفيان مراكشي المسجون منذ 6 أشهر دون محاكمة، مطالبين بالإفراج عنه.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG