رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

لمناقشة مخطط الحكومة.. جلسات جديدة للبرلمان الجزائري


البرلمان الجزائري

يستأنف البرلمان الجزائري أشغاله الثلاثاء القادم بعقد جلسات علينة ستخصص لمناقشة مخطط عمل الحكومة.

وقال بيان صادر عن المجلس الشعبي الوطني، الغرفة التشريعية السفلى، إن الجلسات ستستمر إلى غاية الخميس المقبل، وهو اليوم الذي سيخصص للوزير الأول عبد العزيز جراد للرد على أسئلة النواب وتدخلاتهم.

ويلزم الدستور الجزائري الحكومة بتقديم مخطط عمل أمام البرلمان، من أجل نيل موافقة النواب قبل البدء في تجسيد مشاريعها.

​وكان مجلس الوزراء قد عقد، نهار أمس الخميس، اجتماعا استثنائيا بخضور الرئيس عبد المجيد تبون، وصادق على مخطط الحكومة الذي تضمن مجموعة من المقررات والمشاريع الجديدة.

ونقلت وسائل إعلام أن خطة الحكومة تضمنت مجموعة من الإجراءات، من بينها استرجاع بعض المؤسسات العمومية التي عرضت للخوصصة في وقت سابق، مع مشاريع قوانين أخرى تتعلق بإصلاح المنظومة الضريبية والبنكية.

مقابل ذلك، أعلن الرئيس عبد المجيد تبون، اليوم الجمعة، أن مشروع تعديل الدستور سيترتب عنه تكييف مجموعة من القوانين، من بينها القانون التجاري لتبسيط شروط إنشاء المؤسسات، و إدخال نظام وقائي لإنقاذ المؤسسات التي تعرف صعوبات.

و أبرز الرئيس تبون في كلمة له ألقاها نيابة عنه الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد، في ملتقى الدولي للمحامين "أن القانون المدني وقانون الإجراءات المدنية و الإدارية سيعرفان كذلك مراجعة لتكييفهما تماشيا مع تطوّر الاقتصاد الوطني".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG