رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'خليفة الزفزافي' تحصل على اللجوء السياسي في هولندا


نوال بن عيسى (مصدر الصورة: منظمة العفو الدولية)

بعد أشهر على مغادرتها المغرب "سرا" نحو هولندا، تمكنت نوال بنعيسى الملقبة بـ"خليفة الزفزافي" من الحصول على حق اللجوء السياسي هناك، والذي كانت قد تقدمت بطلب بشأنه بررته بـ"المضايقات" التي قالت إنها تتعرض لها في المغرب.

ونشر موقع "nrc" الهولندي خبر قبول طلب بنعيسى ومنحها صفة لاجئة سياسية، وبدورها نشرت بنعيسى عبر فيسبوك تدوينة تؤكد من خلالها الخبر بقولها "نعم أمي، نعم أبي، نعم جميعا، نعم وطني أرضي انتمائي هويتي جنسيتي طفولتي ذكرياتي حياتي موتي، نعم إنه كما قيل ويقال لقد توصلت بقبولي كلاجئة سياسية في هولندا".

وجاء في جزء من تدوينة لبنعيسى بهذا الخصوص قولها "حادثت أمي قائلة لها: أمي ارتاحي لا تخافي علي مجددا فلن يتمكن أحد من اعتقالي وتعنيفي مرة أخرى، أمي حصلت على اللجوء اطمئني، أمي لا أعلم إن كان والدي المريض سيحس بالفرحة لهذا الخبر أو سيتيقن أنه سيفتقدني كثيرا" مضيفة "لكن يا أمي أنت تعلمين أن من يتكلم بالحق في وطني يسجن أو ينفى وفي بعض الحالات يقتل كما قتل محسن فكري وعماد العتابي".

وتفاعل عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر حصول بنعيسى على اللجوء السياسي، وتضاربت مشاعر مهنئيها بين الفرح لقبول طلبها والحزن لمفارقتها أهلها.

وكانت بنعيسى قد غادرت المغرب، أواخر أبريل من العام الماضي، حيث نقلت صحيفة "إلباييس" أن "خليفة الزفزافي" قد غادرت المملكة "سرا" عبر مدينة سبتة، مع ابنها البالغ من العمر خمس سنوات، وتقدمت بطلب لجوء سياسي في هولندا.

ونقلت الصحيفة، في مايو 2019، عن وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي" تصريحا لبنعيسى تؤكد فيه مغادرتها المغرب يوم 25 من شهر أبريل 2019، وتشير فيه إلى أنها تقدمت بطلب اللجوء في هولندا، مؤكدة "بررت طلبي بالمضايقات التي أعاني منها. فأنا مهددة بالسجن في أية لحظة إذا شاركت في الاحتجاج، وهذا يقيد صوتي وحريتي".

وكانت محكمة مغربية قد أصدرت في فبراير من عام 2018 حكما في حق بنعيسى بالحبس 10 أشهر مع وقف التنفيذ مع أداء غرامة مالية، وهو الحكم الذي أيده الاستئناف في يناير من عام 2019.

وفي أواخر عام 2018 أطلقت منظمة "العفو" الدولية عريضة موجهة إلى رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، تطالبه من خلالها بـ"الكف عن مضايقة" بنعيسى وعائلتها.

وقالت المنظمة حينها إن بنعيسى "أُرغمت وأطفالها على الانتقال إلى مدينة أخرى هربا من المضايقات. وتوقف عمل زوجها ومساعدته للعائلة".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG