رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قسنطيني: توفيق سيكشف ما حدث قبيل تنحّي بوتفليقة


الجنرال توفيق
  • اعتبر المحامي الجزائري فاروق قسنطيني أن الظروف المحيطة بجلسة استئناف محاكمة موكله الجنرال توفيق قد "تغيرت هذه المرة". وأكد في حوار مع "أصوات مغاربية" أن موكله المتهم بـ"التآمر على سلطة الدولة"، سيتحدث أمام المحكمة العسكرية في البليدة يوم غد الأحد عن الوقائع التي حدثت قبيل تنحي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

نص الحوار:

هل تغيرت الظروف المحيطة بجلسة استئناف محاكمة الجنرال توفيق ومن معه، بعد تلك التي جرت يوم 23 سبتمبر الماضي؟

لقد تغيرت الظروف المحيطة بالمحاكمة هذه المرة، إذ أن الجزائر عادت لوضعها الطبيعي، بعد انتخاب رئيس جديد، وأعتقد أن المناخ في حد ذاته تغير.

أما بالنسبة للمحاكمة فلدينا ثقة واسعة في هيئة المحكمة وحسب محتوى الملف لا يوجد ما يدعو للقلق، لذلك سندفع ببراءة موكلنا الفريق توفيق من التهمة المنسوبة إليه.

نحن نعتبر أنه إطار سابق متقاعد من الجيش، طلبوا منه في ذلك الوقت استشارة بشأن حلول للأزمة التي كانت تمر بها البلاد، وقد وجهوا له دعوة بذلك، وتم الاتفاق بشأن اسم الرئيس الأسبق ليامين زروال الذي رفض لأسباب خاصة به، وهذا جوهر ما في ملف الفريق.

هل سيتم استدعاء شهود في جلسة الاستئناف هذه المرة؟

لا يوجد أي شهود في القضية، وخلال جلسة المحاكمة التي جرت أواخر سبتمبر 2019، استدعيت إطارات من رئاسة الجمهورية أدلوا بشهادتهم حول موضوع آخر يخص حقيقة البيان الذي صدر بشأن "إنهاء مهام الفريق قايد صالح" في ذلك الوقت، وأكدوا أنه مزيف ولا أساس له من الصحة.

هل الجنرال توفيق مستعد للحديث أمام المحكمة العسكرية في جلسة الأحد 9 فبراير؟

نعم، موكلي مستعد للحديث أمام المحكمة، ولديه ثقة في العدالة وله خبرة طويلة في إدارة الملفات وقادر على إقناع هيئة المحكمة.

ماهو وضعه الصحي على وجه الدقة؟

لقد خضع لعملية جراحية على إحدى عينيه منذ 15 يوما بمستشفى عين النعجة، وأبدى ارتياحه لمستوى التكفل والتقدير الذي حظي به طيلة فترة وجوده في المستشفى.

متى كان آخر لقاء بينك وبينه؟

حدث ذلك يوم الإثنين 3 فبراير، وكان في صحة جيدة.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG