رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونس.. النهضة تجتمع لحسم المشاركة في الحكومة


زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي في حديث مع نائب رئيس الحركة عبد الفتاح مورو (2016)

يجتمع مجلس شورى حركة النهضة، مساء الخميس، لاتخاذ القرار النهائي بشأن التصويت في البرلمان التونسي لحكومة إلياس الفخفاخ.

ومن المنتظر أن يقدم الفخفاخ، الجمعة، نتيجة المشاورات التي أجراها لرئيس الجمهورية قيس سعيد، قبل عرض حكومته المقترحة على البرلمان لنيل الثقة.

وسيكون قرار الشورى حاسما في مسألة حصول حكومة الفخفاخ على الثقة من عدمها، إذ تتصدر النهضة المشهد البرلماني بـ54 نائبا من جملة 217.

ويتعين على الفخفاخ الحصول على ثقة 109 نواب على الأقل، وإذا فشل في مهمته يتيح الدستور لرئيس البلاد حل البرلمان والدعوة لانتخابات تشريعية جديدة.

وقال عضو المكتب السياسي للنهضة والنائب بالبرلمان، محمد القوماني، إن "جميع الخيارات تبقى مفتوحة أمام مجلس الشورى الذي سيطلع على نتائج المشاورات الحكومية مع الفخفاخ".

وأوضح في تصريح لـ"أصوات مغاربية" أن "الخيارات التي سيدرسها مجلس الشورى تتلخص في إقرار المشاركة في الحكومة والتصويت لها أو عدم المشاركة وعدم التصويت أو التصويت للحكومة مع سحب الأسماء التي اقترحتها النهضة وبالتالي منح الثقة دون المشاركة".

ورجّح القوماني أن "يتخذ مجلس الشورى قرارا بالمشاركة في الحكومة على الرغم من التحفظات التي تم تسجيلها حول عدد من القضايا".

وبخصوص الحقائب الوزارية التي اقترحت على النهضة، كشف القوماني أنها تتمثل في "التجهيز والصحة والرياضة والبيئة والتعليم العالي"، مؤكدا "وجود مفاوضات على عدد آخر من الوزارات بالنظر إلى ما مُنح لأحزاب أخرى".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG