رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب "يتنحّاو ڨاع" وشماريخ.. ترحيل 3 جزائريين من مصر


المناصر الجزائري سمير سردوك يمين الصورة

أفادت وسائل إعلام جزائرية أن السلطات المصرية رحّلت ثلاثة مناصرين للمنتخب الوطني لكرة القدم بسبب لافتة "يتنحّاو ڨاع" وألعاب النارية.

وقالت يومية "الخبر" إن الجزائريين الثلاثة ألقي عليهم القبض الأحد، وعُرضوا على النائب العام في القاهرة، بينما سارع رفقاؤهم إلى السفارة الجزائرية وأعلموا المسؤولين بالحادثة، فتدخّلوا لدى السلطات المصرية.

وأضاف المصدر نفسه بأن السفير الجزائري في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، نذير العرباوي، "تمكن من خلال اتصالاته من تجنيب المشجعين الثلاثة الوقوف في المحاكم المصرية بعدما تقرر عرضهم أمام النيابة العامة بمصر، حيث كان أحدهم يحمل لافتة كُتب عليها "لا اله إلا الله.. يتنحّاو ڨاع"، واثنين كانت بحوزتهما ألعاب نارية داخل المدرجات".

في الوقت ذاته أطلق جزائريون حملة على شبكات التواصل الاجتماعي، طالبوا من خلالها السلطات المصرية بإطلاق سراح المناصرين وأبرزهم حامل اللافتة ويُدعى سمير سردوك، وهو رئيس لجنة أنصار معسكر غربي الجزائر، وفق ما كشف أحد أصدقائه في فيديو متداول.

ودعت صفحة "أحبّ معسكر" على "فيسبوك" إلى التحرك من أجل إطلاق سراح المناصر، وكتبت أن "سمير سردوك المعروف باسم شيتة ابن معسكر وحي بلاص موقادور مناصر وفيّ للمنتخب الوطني الجزائري حمل في مصر البارح وأثناء تشجيعه المنتخب عبارة يتنحاو قاع، ليتم توقيفه من طرف السلطات المصرية!

وأضافت "أين هي وزارة الخارجية؟ أين هو وزير الرياضة المسؤول الأول عن الوفد الجزائري؟ بارطاجي خليها توصل للسلطات العليا للبلد لوقف مثل هاته الممارسات والتوقيفات التعسفية في حق مناصر أعزل عبر عن رأيه بلافتة وفقط!"

وفي وقت سابق تحدّث زملاء المناصر حامل لافتة "يتنحّاو ڨاع" إلى قناة فضائية جزائرية خاصة في القاهرة، قرب مقر السفارة الجزائرية، وقال أحدهم إن المناصر سمير سردوك كان يحمل لافتة "يتنحّاو ڨاع" أمام الملعب ويلتقط صورا رفقة أصدقائه.

وأضاف المناصر "فجأة ألقى الأمن القبض عليه ثم أخذوه ولم يظهر من الساعة الخامسة مساء إلى الخامسة من يوم غد، اتّصلنا بالسفارة الجزائرية وقد تدخّلت وهي مشكورة على ذلك. المسؤولون في السفارة قالوا لنا إن سمير بين مصيرين، إما أن يحاكم أمام العدالة أو يرحّل إلى الجزائر".

وبث أصدقاء المناصر سمير فيديو على شبكات التواصل قالوا فيه إنه سيُرحَّل إلى الجزائر، كما نبّهوا المناصرين الموجودين في مصر أو الذين ينوون التنقل من الجزائر إلى مصر إلى ضرورة تجنب رفع لافتات سياسية أو ترديد هتافات الحراك الشعبي، والالتزام بالطابع الرياضي للمناسبة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG