رابط إمكانية الوصول

logo-print

وسائل إعلام فرنسية تغضب الجزائريين.. بسبب "الخُضر"!


سوداني منهارا بعد إقصاء المنتخب من "كأس العالم"

بعد إقصاء المنتخب الجزائري لكرة القدم من التأهل إلى مونديال روسيا 2018، لم يقتصر الاستهجان على وسائل الإعلام الجزائرية فحسب، فحتى وسائل إعلام فرنسية خاضت في الموضوع وتحدّثت عن تراجع مستوى المنتخب، بصورة أغضبت الجزائريين.

قالت الصحيفة الرياضية "ليكيب" ، ذائعة الصيت في فرنسا وفي الأوساط الرياضية العالمية، إن إقصاء الفريق الجزائري من المشاركة في مونديال روسيا "منطقي ومستحق".

وذهبت الصحيفة إلى حد تشبيه مشاركة بعض لاعبي الفريق من المغتربين، بأنه "نزهة في الريف!"، وتعني بذلك أن هؤلاء اللاعبين يذهبون للعب في الجزائر وكأنهم في نزهة ولا يحملون هذا الأمر على محمل الجدّ، على حد وصفها، كما انهم يأتون إلى بلد ريفي في إشارة إلى التخلف، كما فهم البعض من حديث مجلة "ليكيب".

و"جزمت" الصحيفة الفرنسية بأن "أغلبية" لاعبي الفريق، خاصة النجوم البارزين، يعتبرون وجودهم في المنتخب "رحلة في الريف"! وأضافت "لاعبو الخضر يتصرفون وكأنهم يتنزهون في فترة العطلة وسط أجواء ربيعية"، وزادت "إن لاعبي الجزائر يعانون من الأنا المتضخّم"!

​وجاء مقال "ليكيب" لـ"يقيّم" المشاركة الجزائرية في تصفيات كأس العالم، بعدما مني زملاء رياض محرز بهزيمتين في زامبيا (3 أهداف لهدف)، وفي الجزائر بـ"(هدف لصفر).

ولم يرُق هذا المقال لوسائل إعلام جزائرية، فاستعرضته صحيفة "النهار"، واعتبرته "سخرية" من المنتخب، في ردها عليه.

وقالت الصحيفة الجزائرية إن "ليكيب" بمقالها هذا "أبدت تعاطفا مع المنتخب الزامبي وسخرت من الجزائر".

وبغض النظر عن رأي الإعلام الفرنسي وتعليقه على خروج الجزائر من تصفيات كأس العالم مبكّرا، فإن الجزائريين صُدموا للمستوى الذي قدمه "محاربو الصحراء" في مجموعتهم، وشهدت شبكات التواصل الاجتماعي انتقادات لاذعة طالت اللاعبين والمدرب الجديد "لوكاس ألكاراز" ومدير الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وطالب بعضهم بطرد المدرب وإعادة النظر في التشكيلة.

وشهدت القنوات التلفزيونية وصفحات الجرائد الأمر نفسه، وتذكّر محللون وصحفيون المدرب الأسبق وحيد حاليلوزيتش، قائلين إنه الأصلح لقيادة الفريق بسبب صرامته، كما قالوا، ووصل الأمر باللاعب السابق في الفريق الوطني، علي بن شيخ، إلى أن يطالب بتسريح خمسة لاعبين، على الأقل من الفريق، بسبب "عدم صلاحيتهم"، على حد تعبيره.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG