رابط إمكانية الوصول

logo-print

بسبب 'تيفو' عين مليلة.. الجزائر تعتذر للسعودية


اللافتة التي رفعتها جماهير ملعب عين مليلة بالجزائر

قال سفير المملكة العربية السعودية في الجزائر سامي الصالح، الثلاثاء، إن الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى قدم اعتذارا لبلاده عن حادثة اللافتة التي رفعتها جماهير ملعب عين مليلة (شرق)، خلال مباراة رياضية قبل أسبوع.

ونشر السفير السعودي تغريدة على حسابه في موقع تويتر جاء فيها "قدّم دولة رئيس الوزراء الجزائري بعد لقائه اليوم، معالي رئيس مجلس الشورى في المملكة، اعتذار الجزائر قيادة وحكومة وشعبا عن ما بدر من تصرفات غير مسؤولة في إحدى الملاعب".

وأضاف الصالح أن أويحيى أبلغه أن تلك الصورة "لا تنم عن أخلاق الشعب الجزائري الأصيل، وجاري اتخاذ اللازم تجاه من قام بذلك وضمان عدم تكراره".

وكان وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح، أعلن فتح تحقيق في واقعة رفع لافتة بملعب عين مليلة بولاية أم البواقي، أثبتت نتائجه الأولية أن ما حدث يعد فعلا "معزولا وانفراديا".

وفي تصريح لوزير العدل لوكالة الأنباء الجزائرية، أوضح لوح أن "وكيل الجمهورية المختص أمر بفتح تحقيق في واقعة رفع اللافتة المسيئة للعاهل السعودي بملعب عين مليلة بولاية أم البواقي، والذي يأخذ مجراه القانوني"، مشيرا إلى أن النتائج الأولية لهذا التحقيق أثبتت أن "الواقعة معزولة وانفرادية".

وخلّفت حادثة رفع اللافتة ردود فعل مختلفة بين من أيد ما أقدمت عليه جماهير عين مليلة، إذ أعلن ناشطون على فيسبوك مساندتهم لذلك العمل، فكتب الناشط السياسي سمير بن العربي على صفحته "صورة أصدق من ألف خطاب.. تحية لمناصري عين مليلة".

وفي الاتجاه الآخر، اتّهم المعارض الجزائري أنور مالك إيران بـ"الوقوف وراء الإساءة للعلاقات الجزائرية السعودية"، ودوّن على فيسبوك "تمتلك سفارة إيران في الجزائر جيشا إلكترونيا بهويات جزائرية مزيفة تحت إشراف الملحق الثقافي أمير موسوي، الذي يستغل الفرص لضرب العلاقات الجزائرية السعودية، ومنذ اندلاع أزمة الخليج توطدت علاقات هذا الضابط في الحرس الثوري مع أحزاب سياسية لديها حسابات خارجية. حذار أيها الجزائريون!"

وفي ردّ فعل على ما قامت به جماهير عين مليلة، عاقبت "لجنة الانضباط" بالدوري الجزائري فريق عين مليلة بقرار خوض مباراتين بدون جمهور بسبب أعمال الشغب في اللقاء الأخير أمام فريق غالي معسكر. كما استدعت اللجنة رئيس فريق عين مليلة الهادي بن صيد، للاستماع إليه الأسبوع المقبل بشأن قضية اللافتة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG