رابط إمكانية الوصول

logo-print

في الجزائر.. 'مترشّح حرّاق' يفرّ بأموال الحزب إلى إسبانيا!


صورة "المترشّح الحراق"

بكثير من السخرية والاستغراب، تفاعل ناشطون جزائريون على شبكات التواصل الاجتماعي مع خبر "فرار" مترشح للانتخابات البلدية إلى إسبانيا وفي حوزته 100 مليون سنتيم (قرابة 10 آلاف دولار)، اختلسها من خزينة حزب "الجبهة الوطنية الجزائرية"، الذي ترشّح باسمه.

وحسب مواقع إلكترونية جزائرية، فإن المترشح ينحدر من بلدية عين تاڤورايت بولاية تيبازة (وسط)، فرّ إلى إسبانيا عن طريق الهجرة غير الشرعية، على متن قارب به 10 أشخاص، وقد وصل القارب فعلا إلى سواحل إسبانيا.

يتعلّق الأمر بالمدعو "ع. إلياس" 30 سنة، وهو حلاق معروف بالمنطقة، قبل أن يترشح للانتخابات البلدية ضمن قائمة حزب "الجبهة الوطنية الجزائرية".

وأوضحت المصادر الإعلامية أن مصالح الأمن تحقق في القضية، "باعتبارها سابقة في تاريخ الانتخابات المحلية بالجزائر".

واحتلّ هذا الخبر واجهة المواضيع الأكثر تداولا على شبكات التواصل الاجتماعي، "فيسبوك" و"تويتر".

فكتبت من سمت نفسها جيهان جزائري، على صفحتها في "فايسبوك" متسائلة "مترشح من حزب الأفانا بتيبازة يهرب بالشكارة ويحرق لإسبانيا بحرا أين الخلل؟ واش حزب موسى تواتي ولا هذا الرجل ولا البلاد؟ كيف نسمي هذا التصرف؟ هل سرق الشعب؟ أم الحزب ؟ أم الجزائر؟"

وعلى موقع "تويتر" غرّد أحدهم "يحدث في الجزائر !الاختيار ما بين رئيس بلدية عين تاڤورايت بولاية تيبازة "مير".. والحرقة إلى إسبانيا ..صاحبنا اختار الحرقة أو الهجرة السرية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG