رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب 'خلّينا من أبي هريرة'.. والٍ يُغضِب جزائريين


والي ولاية باتنة، عبد الخالق صيودة

بين مؤيّد ومعارض، انقسم جزائريون على شبكات التواصل الاجتماعي بشأن تصريح أدلى به والي ولاية باتنة، عبد الخالق صيودة، وهو يتحدّث إلى إمام بشأن النظافة داعيا إلى حث المواطنين في الخطب على هذه المسألة.

وقال الوالي للإمام: "في كل الصلوات وفي الخطبة وفي العيد وفي رمضان تكلم للناس عن النظافة فقط، خلّينا (دعنا) من أبي هريرة!"، واعتبر متابعون تصريح الوالي "إساءة" للصحابي أبي هريرة، فيما دفاع آخرون عن الوالي وقالوا إنه "أسيء فهمه".

أحد المدونين كتب معلقا على الفيديو "ثم من الواضح أن السيد الوالي يعتقد أن الحفاظ على البيئة سببه عدم وعي المواطن، الذي يحتاج الى تحفيز ديني (عقاب وثواب أخروي) حتى يغير سلوكه. ليعلم السيد الوالي أن النظافة خدمة تجارية ومهنة وصناعة تقدمها شركات متخصصة بمقابل، وانتشار الوساخة يعني فقط أن عروض النظافة محدودة مقابل الطلب عليها، والحل في الأرباح التي تخلق الحوافز للشركات حتى تتنافس على تقديم خدمة النظافة".

وتوجّه صاحب التدوينة إلى الوالي، قائلا "سيدي الوالي؛ دورك هو خلق مناخ يسمح بظهور شركات النظافة التي تتنافس بحافز تحقيق الأرباح من خلال رفع القمامة وليس دورك ولا دور الأئمة أن تتكلموا في النظافة، الأئمة دورهم الإرشاد والتوجيه الديني وليس تنظيف المدن، ودور الولاة الحفاظ على القانون وتطبيق القانون وتسهيل الحياة للناس حتى يستطيعوا أن يخدموا بعضهم البعض من خلال خلق أنشطة اقتصادية واجتماعية.. كفى خلطا للأدوار، فليلزم الإمام مسجده والوالي مكتبه وتترك النظافة لعمال شركات النظافة".

صفحة "باتنة الزينة" دافعت عن الوالي، وكتبت: "السيد الوالي كانت نيته سليمة.. يقصد دير (ألقِ) دروسا نستفيد منها كالنظافة وغيرها وخلينا من الدروس الروتينية.. نريد خطبا حول واقعنا الذي نعيشه... خلّوه يخدم (دعوه يعمل) يرحم الله والديكم".

وفي السياق نفسه، أوردت "صفحة باتنة"، أن "مساندي والي ولاية باتنة تجمّعوا في وقفة سلمية تعبر عن مساندة والي الولاية".

وكتبت مدونة على تويتر "والي باتنة كي شفتوه بدا يعدل في الولاية وليتو حابين ديرو فالمشاكل.. لا حول ولا قوة الا بالله، أنا خاب ظني"

في الاتجاه المعاكس، وصف مدون آخر، ما جاء على لسان الوالي بأنه "سقطة جديدة لأحد ولاة الجمهورية"، وأضاف: "أبو هريرة أستاذ الأمة في إعطاء الدروس في النظافة، أكثر أحاديث الطهارة والنظافة وصلت إلينا بفضل هذا الصحابي الجليل".

أما "الشيخ النوي"، صاحب برنامج "طالع هابط" التلفزيوني المتخصص في رصد نشاط الوزراء والمسؤولين، فخاطب الوالي "نحن معك في قضية النظافة، لكن ما دخلك في أبي هريرة، انتبه لنظافة مدينتك فقط".

واضطر والي باتنة إلى تقديم توضيح رسمي بشأن تصريحاته، قائلا في بيان: "هذا الفيديو نُشر في رمضان الفارط بمناسبة تدشين مسجد جديد، والهدف من نشر الفيديو بعد هذه المدة الزمنية الطويلة زرع البلبلة لتضليل الرأي العام المحلي".

وختم البيان: "لم يقصد السيد الوالي نهائيا الإساءة للصحابي الجليل، بقدر ما كان حريصا على محاربة ممارسات تمس القيم الأخلاقية والاجتماعية في الولاية، والشخص الذي نشر الفيديو بتر التصريحات وانتزعها من سياقها الحقيقي".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG