رابط إمكانية الوصول

logo-print

اغتالها المتشددون.. 5 أقلام أمازيغية من الجزائر


الطاهر جاوعوت

جمعتهم الكلمة الحرة المناهضة للتشدد وجمعتهم أيضا أصولهم الأمازيغية الجزائرية.

هم 5 صحافيين جزائريين أمازيغ من بين مئات الأقلام الحرة التي اغتالها التطرف أيام "العشرية السوداء" الجزائرية، ذنبهم الوحيد دفاعهم عن الاختلاف والحرية.

إسماعيل يفصح

من مواليد 1962 بقرية "ثالة عمارة" بولاية تيزي وزو، شرقي العاصمة الجزائر، وهو خريج معهد العلوم السياسية والعلاقات الدولية.

التحق نهاية الثمانينات بمؤسسة التلفزة العمومية، إذ اشتغل صحافيا بالقسم الوطني، قبل أن ينتقل إلى تقديم النشرات الإخبارية باللغة العربية.

اغتالته "الجماعة الإسلامية المسلحة" في 18 أكتوبر من سنة 1993 وعمره 31 سنة.

إسماعيل يفصح
إسماعيل يفصح

عمر أورتيلان

من مؤسسي جريدة "الخبر" الجزائرية سنة 1990، بعيد الانفتاح الإعلامي الذي عرفته الجزائر اشتغل بالصحافة وعرف عنه ولعه بالكتابة.

ظل رئيسا للتحرير بذات اليومية حتى اغتالته "الجماعة الإسلامية المسلحة" في 3 نوفمبر 1995.

عمر أورتيلان
عمر أورتيلان

سعيد مقبل

عرف باسم " مسمار جحا"، صحفي معروف بالجزائر، ولد سنة 1940 ببجاية، يذكره الجزائريون بكتاباته المنتقدة للوضع الذي عاشته الجزائر بالموازاة مع الانفتاح السايسي والإعلامي.

كان سعيد مقبل عدو الاستئصاليين من التيار الإسلامي. اغتالته "الجماعة الإسلامية المسلحة" بالعاصمة، في 3 ديسمبر 1994.

سعيد مقبل
سعيد مقبل

الطاهر جاعوت

كتب الرواية إلى جانب اشتغاله بالصحافة، ولد سنة 1954 ببلدية آيت شفعة الساحلية ضواحي أزفون، في منطقة القبائل.

عرف الطاهر جاعوت بمقارباته السوسيو-ثقافية، التي تنبذ الاستبداد من جهة، والحكم الثيوقراطي من جهة أخرى، وهو ما جعله هدفا للجماعات المسلحة.

اغتيل الطاهر جاعوت في 25 مايو 1993.

طاهر جاعوت
طاهر جاعوت

يوسف سبتي

ولد سنة 1943 بولاية جيجل، ينحدر من أسرة أمايغية جزائرية، كان من أوائل من طالتهم أيادي الاغتيال لـ"الجماعة الإسلامية المسلحة".

الشاعر والصحافي يوسف سبتي، كان يكتب الرواية والشعر باللغة الفرنسية. قتل الراحل ليلة الـ27 إلى 28 ديسمبر من سنة 1993.

يوسف سبتي
يوسف سبتي

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG