رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تضامن في الجزائر مع مُدوّن اعتُقل بسبب 'الخامسة'


المدوّن إبراهيم لعلامي

اعتقلت مصالح أمن ولاية برج بوعريريج، شرق الجزائر، المدوّن إبراهيم لعلامي، إثر مشاركته في احتجاج سلمي رافض للعهدة الخامسة، التي ترشّح لها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وقبل اعتقاله بثّ المدوّن إبراهيم لعلامي على صفحته في فيسبوك، المسيرة الاحتجاجية التي نظمها مع مجموعة من الشباب، واعتاد لعلامي بث فيديوهات ينتقد فيها الأوضاع في البلاد.

وانتشرت دعوات على شبكات التواصل تدعو للتضامن مع لعلامي وإطلاق سراحه تحت وسم "الحرية لإبراهيم لعلامي".

وتضامنا مع لعلامي غرّد نذير بوخطة على حسابه في تويتر "اعتقال إبراهيم لعلامي الذي قاد مسيرة اليوم من برج بوعريريج. هل ستعتقلون كل الشعب الرافض لكم؟".

ومن أبرز المتفاعلين مع لعلامي الصحافي عدلان ملاّح، الذي بث كلمة على صفحته في فيسبوك نادى فيها بإطلاق سراح لعلامي، وأعلن تشكُّل هيئة دفاع برئاسة المحامي عبد الغني بادي للدفاع عن الشاب المعتقل، وطالب المحامين بالالتحاق بالهيئة.

وأوضح ملاح بأنه تواصل مع عائلة المعتقل، وقال إن لعلامي "شاب يبلغ من العمر 16 سنة يعمل خيّاطا في ظروف صعبة"، وطالب ملاح الجزائريين بالتضامن مع لعلامي "الذي لم يرتكب جرما بل خرج للتعبير عن حق من حقوقه في التعبير عن نفسه".

كما بث ملاح فيديو لمواطن من ولاية برج بوعريريج ظهر فيه مركز الشرطة الذي يعتقل فيه المدوّن إبراهيم لعلامي، وشكر صاحب الفيديو المحامين الذين تطوعوا للدفاع عن الشاب المعتقل وتمنّى أن "تكون هذه الليلة الأولى والأخيرة التي يمضيها لعلامي في مركز الشرطة".

أمّا المدوّن أمير محمد أمين فكتب "إبراهيم لعلامي مواطن من برج بوعريرج 26 سنة يعمل في ورشة خياطة ترك والدته طريحة الفراش لينصر وطناً أحب أن يراه كما يحلم.. هو الآن معتقل.. أعلم جيداً ما يُفكر فيه الآن إبراهيم.. ما أسوأ الليلة الأولى في الزنزانة.. إبراهيم الآن بين قلقه على والدته وقلقه على نفسه.. لن ندّخر جُهدا في الدفاع عنك".

وعلى حسابه في فيسبوك وجّه الناشط الحقوقي سعيد بودور دعوة إلى المترشّحين للرئاسيات من المعارضة، قال فيها "أتمنى من جميع المترشحين للرئاسيات من المعارضين لاستمرارية الفساد، الالتحاق بولاية برج بوعريريج لتكسير هاجس الخوف الذي يريدون زرعه في نفوس أبناء هذا الشعب العظيم من البسطاء والضعفاء..".

وأضاف بودور "حضوركم القوي للعمل على تحرير الشاب إبراهيم لعلامي من قبضة هؤلاء ستكون انطلاقة مهمة في تاريخ الجزائر، لإحداث القطيعة والعمل على إظهار مدى رفض الشعب لمرشح العصابة الحاكمة.. أتمنى من أعماق القلب أن لا نفوّت الفرصة لمواجهة الفساد والمفسدين بطريقة حضارية سلمية يحميها القانون والدستور".

أما الجمركيّ السابق رشيد عوين، فدوّن على صفحته متضامنا مع لعلامي "اعتقال المدون إبراهيم لعلامي على خلفية تدويناته وخروجه في حركة إحتجاجية مناهضة للعهدة الخامسة بولاية برج بوعريريج".

واستطرد "كتب المدون إبراهيم لعلامي على صفحته بالفايسبوك قبل أسبوع أنه يتعرض لمضايقات وترصد من طرف البوليس لإعتقاله على خلفية نشاطه، كما ذكر أنه مستعد للمحاكمة في سبيل حقه في حرية الرأي والتعبير لكن يخاف من الإيقاع به وإتهامه بتهم واهية كما فعلوا مع بعض المدونين والنشطاء".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG