رابط إمكانية الوصول

logo-print

عشية المحليات.. 'انتقام بودكاستر' جزائري من تلفزة!


شمسو

ساعات قبيل انطلاق الانتخابات المحلية في الجزائر، أطلق البودكاستر الشاب "شمسو دي زاد جوكر" فيديو جديدا، استهدف به قناة فضائية خاصة، ردّ فيها على اتهامات وجهتها له بعد فيديو "ما نصوطيش"، بثّه أيضا قبيل الانتخابات التشريعية الفارطة.

خلال أربع دقائق و27 ثانية، وفيما يشبه حملة توعية للجزائريين ضد هذه القناة "وانتقاما" منها أيضا، استعرض "دي زاد جوكر"، ما قالته القناة الخاصة عنه بعد فيديو "مانسوطيش" (لن أنتخب)، إذ اتهمته بـ"تحريض الجزائريين حتى لا يشاركوا في الانتخابات"، وقالت إنه "يستغل هذه الفيديوهات لتحقيق أرباح مادية"، حسبما جاء في الفيديو.

وبدأ "البودكاستر" الفيديو الجديد قائلا "لسانك طويل يعرف غير القال والقيل قد ما نهدر فيك قليل.. قلت لنا شكيب سرق أموال سوناطراك وكي ولى قلت لنا هذا ماشي سراق"، في إشارة إلى تقرير عرضته القناة، قالت فيه إن "وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل سرق أموال الجزائريين"، وبعد شهور تراجعت وقالت إنه لم يسرق شيئا.

وراح "ديزاد جوكر" يردّ على القناة، فقال "قل لهم من سرق الـ1000 مليار.. قل لهم هذا منافق.. بسببه الشباب يهجر.. أنا اللي نقول للإمام فالخطبة واش يهدر.. "، ويقصد عدم حديث القناة عن هذه القضايا التي تهم الجزائريين.

واسترسل الشاب الجزائري سلسلة ردوده، فقال "أنا اللي في الزلزلة تاع بومرداس ريّبت الباطيمات.. أنا قتلت ماسينسا في المظاهرات..."، يعني أنه لم يبق أمام القناة سوى أن تحمّله مسؤولية كوارث طبيعية وسياسية حدثت في البلاد، فيما المسؤول عنها هم الحُكّام.

​وتناول "دي زاد جوكر" الجانب الاجتماعي والأخلاقي من عمل القناة، فاتهمها بتفريق العائلة الجزائرية، حين يقول "حاب تفرق العائلة.. الطايح والهابط ولى فنان.. تحكي على الاغتصاب وما تحكيش على اللي في حقنا راه يغتصب.."، ويعني "تريد أن تفرق العائلة.. كل من هب ودبّ صار فنانا عندك.. تتكلمون عن الاغتصاب لكنكم لا تتحدثون عن الذين يغتصبون حقوق الشعب".

وخُتِم الفيديو بما يشبه تحدٍّ للقناة قال فيه والكاميرا قريبة جدا من وجهه "درتلك قبر فيه 4 دقائق باش ندفنك.. باش تخلاص حكايتك.. بالبارتاج والهاشتغ حبابي ينحيوك.. أنا ما نخافش منك.. أنت تاكل على الإنس وأنت تاكل على الإله".

ويعني "حفرت لك قبرا مدته 4 دقائق (في إشارة إلى مدة الفيديو) حتى أدفنك وتنتهي قصتك.. سيقضي عليك أحبابي بمشاركة فيديوهاتي وبالهاشتاغ.. أنا لا أخافك.. أنا أعتمد على الإله وأنت تعتمد على الناس".

وحقق الفيديو نصف مليون مشاهدة ساعات فقط بعد بثه على "يوتيوب"، كما لقي تفاعلا كبيرا من الناشطين على فيسبوك وتويتر.

فكتب نسيم لكحل "طريق التغيير يبدأ بالتخلّص من هاجس الخوف، والتعبير بصوت مرتفع، ومواجهة الناس وجها لوجه.كلمات أقوى من الرصاص"، ودوّن عبد الرزاق "شمسو دي زاد جوكر" يقصف بالثقيل".

وعلى تويتر غرّد أحدهم "شمسو ديزاد جوكر يقصف ويرد بكلاش عالمي".

ويأتي هذا الفيديو أياما قليلة بعد فيديو للبودكاستر أنس تينا، عنونه "راني زعفان"، انتقد فيه المسؤولين وطريقة تسييرهم لشؤون البلاد، ولقي هو الآخر تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG