رابط إمكانية الوصول

logo-print

هكذا تكلم الرئيس.. نقاش حول حوار بوتفليقة مع مجلة أجنبية


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

عاد الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ليخلق الجدل مجددا على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال ما قالت عنه مصادر إعلامية إنه حوار جديد أجراه مع المجلة البريطانية المتخصصة "أكسفورد بزنس غروب"، تناول مواضيع ذات علاقة بـ"واقع الاستثمار في الجزائر والتحديات الاقتصادية التي تعرفها البلاد".

وانتشر هذا الحوار بشكل كبير عبر موقع فيسبوك وشبكات اجتماعية أخرى، إذ تساءل بعض المعلقين والمتابعين عن طبيعة الحوار، وعما إذا كان قد أُجري بشكل مباشر مع المجلة المذكورة، أم عن طريق المراسلة، علما أن آخر ظهور إعلامي لبوتفليقة يعود إلى أيام قليلة مضت عندما استقبل مبعوث الرئيس الأندونيسي إلى الجزائر.

وسعى هذا الحوار المنسوب إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى "الدفاع عن السياسة الاقتصادية التي تبنتها الجزائر بغرض مواجهة مختلف التحديات التي تواجهها"، وركز أيضا "على الآليات التي وضعتها الدولة من أجل تشجيع الاستثمار وتصفية الأجواء المحيطة بهذا القطاع".

وكان الرئيس الجزائري قد توارى عن الظهور الإعلامي منذ إصابته بجلطة دماغية سنة 2013، كما لم يدلِ بأي تصريح ولم يمنح أية مقابلة صحفية، إذ اختار التواصل مع المواطنين الجزائريين عن طريق بعض البيانات التي يتلوها عادة مستشارون ووزراء مقربون من الرئاسة.

وأبدى فريق واسع من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر تفاعلا مع هذا الحوار الجديد، خاصة أنه جاء في وقت تتزايد فيه مطالب بعض الأوساط بتطبيق المادة 102 من الدستور الجزائري، التي تنص على شغور منصب رئيس الجمهورية بسبب مرض بوتفليقة، في حين يدعو فريق آخر إلى التمديد للرئيس الجزائري لعهدة رئاسية خامسة.

اقرأ أيضا: 'العهدة الخامسة لبوتفليقة'.. هل سيتكرر سيناريو 2014؟

وفي هذا السياق، تساءل المغرّد خالد نوّي حول قدرة الرئيس بوتفليقة على إجراء حوار، بسبب ظهور عدم قدرته على الكلام في فيديوهات سابقة.

أما المدوّن علي حمري فتساءل: "كيف للرئيس بوتفليقة أن يجري حوارا طويلا جدا مع 'أكسفورد'، في حين لم يكلمنا منذ خطاب سطيف 2012"، وكان ذلك خطاب ألقاه بوتفليقة بمناسبة الانتخابات التشريعية، قبل أن يتوارى عن الأنظار بسبب المرض.

من جهة أخرى، نشرت صفحة أخرى صورة تظهر صحفيا أجنبيا بصدد محاورة صورة للرئيس فقط، في إشارة إلى التكريم الذي حظي به الأخير في ملتقى وزارة الداخلية والجماعات المحلية، وما أثاره من جدل كبير لدى مستخدمي الشبكات الاجتماعية.

اقرأ أيضا: تكريم جديد لبوتفليقة يثير الجدل.. والسبب: صورة!

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG