رابط إمكانية الوصول

logo-print

قسنطيني: بوتفليقة يرغب في الترشح لعهدة خامسة


الحقوقي فاروق قسنطيني

فاروق قسنطيني حقوقي جزائري بارز، عمل لـ 15 سنة رئيسا للهيئة الاستشارية لحقوق الإنسان التابعة لرئاسة الجمهورية، يؤكد في هذا الحوار لـ "أصوات مغاربية"، لقاءه بالرئيس بوتفليقة نظرا للصداقة التي تجمعهما منذ 35 سنة، كما تحدث عن الظروف التي أدت لهذا اللقاء، ويؤكد على أن الحديث لم يتناول شقيق الرئيس لا من بعيد ولا من قريب.

نص الحوار:

ماهي ظروف لقائك بالرئيس بوتفليقة، وما دقة ما نقل على لسانك بأن الرئيس سيترشح لعهدة خامسة؟

دأبت على زيارة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من حين لآخر، وقد زرته أكثر من 10 مرات، سواء بصفتي رئيسا للجنة الوطنية الاستشارية لحقوق الإنسان، أو بصفتي الشخصية نظرا لعلاقات الصداقة التي تربطني بالرئيس منذ 35 سنة خلت، وهي علاقات متينة، وقبل أسبوع زرته، والتقيت به للحديث عن الانتخابات المحلية التي ستُجرى يوم 23 نوفمبر الجاري.

خلال الحديث أخبرني الرئيس بوتفليقة، أنه يحس بتحسن واضح في صحته، يسمح له بالترشح لعهدة خامسة، وأنه لديه رغبة في الترشح لهذه العهدة الانتخابية، فأجبته أن هذا أمر جيّد ومُرحّب به.

وكيف كان تجاوبك مع نية الترشح التي كشف عنها الرئيس بوتفليقة؟

استأذنته في أن نتكلم بصراحة حول موضوع الانتخابات الرئاسية، فوافق، لأن الصراحة في الحديث هي التي تؤدي للنتائج المرجوة، أبلغت الرئيس أن هناك معارضين، فأخبرني أن هذا حق يكفله الدستور وقواعد الديمقراطية في البلاد، كما أفادني أن الصندوق هو الفاصل بينه وبين منافسيه الذين يحق لهم الترشح بكل حرية، وأن الشعب هو الذي سيقول كلمته في الموضوع.

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

وماذا عن الموعد الانتخابي لرئاسيات 2019؟

قالي لي الرئيس إن الانتخابات ستكون نزيهة، وشديدة المراقبة، لضمان عدم التشكيك في شفافيتها، وأنه حريص على وضع الحقائق أمام المعارضة لضمان تنافس حقيقي بمعنى الكلمة، وأنه موافق على كافة آليات الرقابة التي تسمح بنزاهة الانتخابات الرئاسية، وهذا أساس الديمقراطية. ولقد أجبت الرئيس أن ترشحه حق يكفله الدستور الجديد والإجراءات التي جاء بها.

هل هذا الحديث ينفي كلية إمكانية ترشح شقيقه السعيد بوتفليقة؟

طيلة وقت اللقاء مع الرئيس بوتفليقة، لم نتحدث أبدا عن شقيقه، لا من بعيد ولا من قريب، الحديث كان عن شخص الرئيس، وصحته التي لمست فيها تحسنا كبيرا، وعن رغبة الرئيس في خوض غمار العهدة الخامسة بكل شفافية ومصداقية، وأن الشعب هو الفاصل بكل سيادة بين كافة المتنافسين المترشحين لهذا الاستحقاق الرئاسي.

المصدر: أصوت مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG