رابط إمكانية الوصول

logo-print

جزائريون يساندون بائع البطاطا الهولندية..هذا ما وقع له!


إحدى عربتي البطاطا الهولندية وسط العاصمة الجزائرية

فكرة رائعة تلك التي نفذها الشاب حفيظ بن بوزيد في الجزائر، حيث جهز حافلتين قديمتين من نوع "سيتروان" وزيّنهما، وخصصهما لبيع البطاطا الهولندية المقلية بطريقة خاصة، ومأكولات سريعة وسط العاصمة.

بعد أسابيع على بداية نشاطه، سحبت سلطات العاصمة رخصة العمل من حفيظ، وهو ما تفاعل معه رواد شبكات التواصل الاجتماعي ودعوا السلطات إلى التراجع عن هذا القرار.

ولقيت قصة الشاب حفيظ تضامنا عبر وسائل الإعلام ولدى رواد شبكات التواصل الاجتماعي، واستحسن كثير من المتحدثين الفكرة ورحبوا بها.

حفيظ متخرج من معهد الفندقة وهو يعشق جمع السيارات القديمة، قال بأنه أطلق فكرة "ميستر أش" (الاسم الذي أطلقه على مشروعه)، لتشجيع السياحة في العاصمة خصوصا والجزائر عموما.

وذرف حفيظ الدموع وهو يتحدث عن سحب الرخصة منه، بقرار من ولاية الجزائر العاصمة، وعبر عن شكره وامتنانه للزبائن الذين أقبلوا على عربته قبالة الجامعة المركزية، دون أن يعترض على القرار.

وأوضح حفيظ متحدثا لـوسائل إعلام أنه قدم طلبا لمصالح ولاية الجزائر من أجل مزاولة نشاط بيع المأكولات السريعة في عربتين قرب الجامعة المركزية وحصل على الموافقة.

وأضاف "المبادرة والمشروع عملت عليها أنا وفريقي، واعتمدنا على الديكور الذي يلفت الانتباه، بعربتين قديمتين، الأولى حافظنا عليها كما هي والثانية عدلنا فيها بعض الشيء”.

ويؤكد حفيظ "أُعجب كثيرون بالمبادرة ولقيت إقبالا من زوار العاصمة وساكنيها."

المتضامنون مع حفيظ اتهموا المسؤولين بـ"تحطيم كل شيء جميل في الجزائر"، وتشارك قصته قرابة 5000 شخص على موقع فايسبوك.

وانهالت آلاف التعليقات بالانتقاد على السلطات البلدية في العاصمة من جهة والتضامن مع حفيظ من جهة ثانية، في انتظار معرفة مآلات هذا الموضوع، الذي يمس قطاعا تحاول الجزائر تشجيعه، وهو السياحة.

تدوينة متضامنة مع صاحب مشروع "ميستر آش"
تدوينة متضامنة مع صاحب مشروع "ميستر آش"

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG