رابط إمكانية الوصول

logo-print

'ضياع 95 مليار دولار ضرائب' في الجزائر.. مدونون: ماذا تفعلون؟


أوراق نقدية جزائرية

لم ينته الحديث عن مصير الـ 1000 مليار دولار التي أنفقتها الحكومة في الجزائر خلال السنوات العشر الماضية، حتى طفا موضوع 11 ألف مليار سنتيم، التي ضاعت بسبب التهرّب الضريبي، و"عجز" وزارة المالية عن استعادتها.

فقد سبق لمجلس المحاسبة، أن أكد في تقرير رسمي على "عدم تحصيل 11 ألف مليار دينار، أي ما يعادل 95 مليار دولار، تمثل مستحقات ضريبية".

توضيحات الوزير..

ودفع تقرير مجلس المحاسبة بوزير المالية الجزائري عبد الرحمن رواية، إلى الرد ضمنيا في تدخل له، خلال اجتماع مع لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني، حيث قال " "عندما نتحدث عن 11 ألف مليار دج من الضرائب التي لم يتم تحصيلها، لا يجب الاعتقاد أن مصالح الادارة الجبائية لم تتحرك".

تناقضات..

ومقابل توضيحات وزير المالية الجزائري، فإن ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية من أرقام نقلا عن التقرير الذي أعده مجلس المحاسبة، يتناقض و تصريحات الوزير أمام لجنة المالية، حيث أشار التقرير إلى أن " الأرصدة الباقي تحصيلها تقدربـ1.039,531 مليار دج، عند نهاية سنة 2015، منها 10.207,34 مليار دج مسجلة في نهاية ،2014 و 874,95 مليار دج مسجلة خلال سنة 2015".

ويعتبر التهرّب الضريبي في الجزائر، من أكبر المعضلات والتحديات المالية التي تواجه الحكومة، في التحصيل الضريبي ومحاربة الفساد المالي.

اختلاس أم ضياع؟

وكتب محمد معلّقا على خبر القيمة المالية للتهرّب الضريبي " مجرد أرقام فقط.، عندي مؤسسة خدمات، ومشكلتي الوحيدة، كل عام هي مراسلة من الضرائب لتسديد غرامة، بالرغم أنني أسدّد كل المستحقات في وقتها، والرد يكون دوما.. خلّص، وروح اشتكي ".

أما سارة فعلت بسخرية متسائلة عن مصطلح "ضياع" الذي جاء به تقرير مجلس المحاسبة، وكتبت " مفهتش هذي 11ألف مليار؟؟ طفل صغير آتودر ؟ متقولوش ضياع، قولوا اختلاس، سرقة أمّا ضياع11ألف مليار ..معندهاش رجلين.."

وتسائل يزيد ساخرا ، "بلاك اصرفهم الشعب"، بمعنى "ربما أنفقهم الشعب"، أما وسيم فدعا الوزير إلى "تحويل كل قابض تجاوز العشرين سنة في منصبه إلى منطقة أخرى"، بينما كتب قسطنطينو " "نسمع غير ضياع، نقص..شركة طيران أفلست، وأنتم واش قاعدين تديروا، المشاكل هذي كامل ماديرولها حل؟" في إشارة إلى أخبار الفساد والافلاس التي تنتشر في الساحة الاعلامية هذه الأيام.

وتحدثت تقارير إعلامية خلال السنة الجارية، عن ضياع 11 ألف مليار، بسبب التهرب الضريبي، إلا أن ذلك لم يؤد إلى أي ردة فعل من طرف وزارة المالية، إلى أن صدر التقرير الرسمي عن مجلس المحاسبة، الذي يعتبر آلية رقابية رسمية، من شأن تقاريرها أن تلزم الحكومة بالعمل وفق توصياتها.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG