رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بكالوريا الجزائر.. وزير: لا تسريبات هذه السنة


تلاميذ يطالعون نتائج شهادة البكالوريا

قال وزير التربية الوطنية بالجزائر، عبد الحكيم بلعابد، إنه لم يتم تسجيل أية تسريبات لمواضيع امتحانات البكالوريا لسنة 2019.

وأوضح الوزير بلعابد في تصريحات أدلى بها مساء الخميس، لدى زيارته الفريق الذي أعدّ وطبع مواضيع البكالوريا بمركز الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بالعاصمة، أن "هذه الامتحانات تمت بنجاح كبير، ولم تسجل أية تسريبات بفضل المجهود الإضافي والعمل الجبار التي قامت به أجهزة الدولة".

وشهدت امتحانات البكالوريا في السنوات السابقة تسريبات كبيرة لمواضيع الامتحانات، اضطرت السلطات للجوء إلى حجب الإنترنت.

وعرفت سنة 2016 أكبر عملية تسريب للمواضيع، ووُصفت بكالوريا تلك السنة بأنها "الأسوأ منذ استقلال البلاد".

وأعلنت وزيرة التربية، حينها، نورية بن غبريط، إعادة جزئية للامتحان البكالوريا مست سبع موادّ أساسية أبرزها العلوم الطبيعية والرياضيات والفيزياء واللغة الفرنسية، وأعادها 38 بالمئة من مجموع الطلاب.

وأخذت قضية التسريبات منحى تصاعديا، فتحوّلت إلى أزمة سياسية في البلاد، حيث قال رئيس الحكومة حينها، عبد المالك سلال، إن ما حدث خلال امتحان البكالوريا "مساس بالأمن القومي، المراد منه زعزعة استقرار الجزائر"، فيما اعتبرت بن غبريط العمل "محاولة لتخريب البلد".

ورغم الإجراءات المتخذة إلا أن التسريبات لم تتوقف، واستمرت إلى السنة الفارطة 2018، غير أن أوّل عملية تسريب حدثت سنة 1992 واضطر وزير التربية الوطنية حينها علي بن محمد إلى الاستقالة، واعتبرت العملية "مُدبّرة" ضد الوزير.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG